إليكِ هذه الحيلة السهلة لحماية نظركِ من الغباشة الناتجة عن الإجهاد

إليكِ هذه الحيلة السهلة لحماية نظركِ من الغباشة الناتجة عن الإجهاد

يبدو أنّه لا مفرّ أمامنا من التحديق مطوّلاً بالشاشات في هذا العصر الرقميّ؛ فنحنُ محاطون بها من كلّ مكان لأنّ معظم أمورنا الحياتيّة باتت تعتمد بشكلٍ كبير على الحواسيب، والهواتف النقّالة، وغيرها. لكن لا يخفى على أحد أنّ الضوء الأزرق المنبعث من هذه الأجهزة يجهد العين إلى حدٍّ كبير – ربما لهذا السبب باتت النظّارت الطبيّة رائجة اليوم كجزء من الإطلالات الجماليّة؟ – وليس ذلك فحسب، إنما التركيز لفترة طويلة بأيّ شيء على مقربة من العين هو أمر مرهقٍ بحدّ ذاته للنظر.

مع ذلك، إن كانت وظيفتكِ تعتمد كليّاً على الحاسوب، فأنتِ عرضة أكبر لهذا الإجهاد الذي ينتج عنه:
– احمرار العين وجفافها أو زيادة بإفراز الدموع
– أوجاع الرأس
– غباشة في النظر بل وحتّى الرؤية المزدوجة.

لكن هناك حيلة  يمكنها أن تساعدكِ  فعلاً في تجنّب ذلك إن واظبتِ على اتباعها.

القاعدة:

هذه الحيلة كان قد روّج لها دكتور اسمه جِف آنشيل مختص بما يدعى “علم الأرغونوميات” الذي يُعنى بتحسين حياة الإنسان. ويُشار لها بـ: قاعدة الـ20-20-20؛ أي كلّ 20 دقيقة علينا النظر إلى شيء يبعد عنّا 20 قدماً*، لمدة 20 ثانية.   (*20 قدم = 7 أمتار تقريباً)

لذا، بدءاً من اليوم، حاولي تطبيقها على نحوٍ منتظم. يمكنكِ إلصاق ورقة ملاحظات على الحاسوب لتذكيركِ بها. كما ننصحكِ أيضاً بإقران هذه العادة بالتنفّس العميق لأنّها ستساعد في ترخية أعصابكِ وتخفيف التشنجّات العضليّة كذلك. 

لا تعليقات بعد على “إليكِ هذه الحيلة السهلة لحماية نظركِ من الغباشة الناتجة عن الإجهاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM