إبرولا تلتقي طبيب التجميل بشار اسماعيل لتسأله عن كلّ ما يخطر ببالك حول البوتوكس والفيلرز وغيرها

إبرولا تلتقي طبيب التجميل بشار اسماعيل لتسأله عن كلّ ما يخطر ببالك حول البوتوكس والفيلرز وغيرها
لمحة عن الدكتور بشار اسماعيل

الدكتور بشار اسماعيل هو طبيب أخصائي بطب الأنف والأذن والحنجرة، وبجراحة الوجه التجميليّة، يعمل في اللاذقيّة ودمشق. رغم صغر سنّه، استطاع أن يثبت براعته في هذا المجال. ولأنّ التجميل هو فنّ بصريّ يعتمد على ما تراه العين، فإنّ الصور التي ينشرها الدكتور بشّار عبر حسابه على الإنستغرام تشهد له بأنّه على هذا القدر من الإبداع.

لقد التقيناه اليوم لنسأله عن كل ما يدور ببالك حول جراحة التجميل اليوم. تابعي القراءة أدناه.

عن التجميل وأثره عن النساء:

ما هو التجميل كما لا يعرفه الناس، وهل هو نقيض للثقة بالنفس؟

أصل التجميل في الأساس هو الترميم؛ مثل علاج مصابي الحروب والحروق. حتّى البوتوكس يستخدم لأسباب علاجيّة: علاج الشقيق، والصداع، وفرط التعرٌّق.

أمّا التجميل الرائج فقد يكون نوع من حبّ الذات. قلّة الثقة أن نقوم بتقليد شكل أناس آخرين، لا بإجراء بعض “التحسينات” هنا وهناك. أمّا اللواتي يقمن بعمليات التجميل بشكل مبالغ فيه، فهذا أصبح اسمه هوساً وليس مسألة ثقة فقط.

هل هناك مقايس عالمية للجمال وعلى أي أساس تنصح بالإجراء التجميلي؟

يوجد مقاييس عالميّة لكن كل شخص لديه تشريحه وتكويناته المختلفة، لذا نحن نقوم بالإجراء التجميلي مع الأخذ بالحسبان شكل كل شخص.

إذا جاءتك مرأة تطلب نفخ شفاهها، لكنها ليست بحاجة لذلك – هل تجريها  لها؟

لا.  أما نجري ما يناسب السيّدة أو لا. لذلك فأنا أناقشها بما يناسب وجهها.

إذا طلبت منك امرأة أن تجري لها لمسات تجميليّة بحيث تشبه نجمة معيّنة مثلاً، ماذا تقول لها؟

أقول لها ما قد يقنعها: سوف تحصلين على نتيجة أجمل من الموجودة في الصورة.

كيف تتعامل مع الأشخاص الذين وصلوا لمرحلة الإدمان في التجميل؟

الإدمان في التجميل له نتائج عكسيّة، أي يبدو مبالغاً فيه. لذا نحن في هذه الحالة نقوم بلمسات تخفّف المظهر الغير الطبيعي وتوصلها لمرحلة الرضى بالنتيجة الأخيرة.

عن البوتوكس والفيلرز ونجاح الإجراء التجميلي:

هل هناك عمر معين لاستخدام البوتوكس؟

يُنصح بالبوتكس عموماً في أواخر العشرينيات، عندما تبدأ الخطوط الدقيقة بالتشكّل على البشرة.

ما هو معيار عملية التجميل الناجحة ؟ ألّا تكون ظاهرة مثلاً؟

على حسب العمليّة. بعض الإجراءات تكون جذريّة لذا سيكون التغيير حينها بارزاً وواضحاً. أقول أنّ معيار  نجاح العمليّة هو رضى المريضة.

هل عمليات التجميل حكر على الأثرياء والنجوم فقط؟

التجميل غير العلاجي هو بطبيعة الحال من أنواع الرفاهيّة، كما أنّ أسعار مواد الحقن مُكلفة. لكنها ليست حكر عليهم. فقد أصبحت رائجة جدّاً اليوم.

لمحة عن البوتوكس والفيلرز – استخداماتها – ومدة كل منها؟

البوتوكس: هي مادّة ترخّي العضلات وتتزيل التجاعيد.  أمّا الفيلرز: فهي مادّة مالئة تستخدم للمناطق التي يراد نفخها. مدّة هذه المواد قد تتراوح ما بين 6 شهور إلى سنة، حسب جسم كل شخص.

هل يمكن تجميل الأنف بالفيلرز – سمعتُ أنّ ذلك قد يؤثّر على العظم؟

لها حالات محدّدة، لكننا لا نفضّلها كثيراً. من الممكن أن يكون له آثار على الغضروف. لذا على حسب الحالة.

هل هناك مضاعفات طبيّة للفيلرز و والبوتوكس؟

أي شيء قد يكون له مضاعفات. لكن أهمّ نقطة أن يعمل الطبيب بالمدى السليم لهذه المواد؛ البوتوكس مثلاً له نقاط عالميّة على حسب النوع والكم، وأن يكون مرخّصاً من قِبل هيئة الغذاء والدواء (FDA). وأن يكون الطبيب ملمّاً بتشريح الوجه.

هل وصل الليزر لمرحلة الاستغناء عن الجراحة؟

لا يزال استخدام الليزر محدوداً وغير شامل. له استخدامات معيّنة رغم تقدّمه.

عن مهنة الطبّ التجميليّ:

ما هي الأشياء التي تحبها بمهنتك؟

الآراء الإيجابيّة ورؤيتي لسعادة المرأة بعد الإجراء، وعندما تعود وتخبرني بالإطراءات التي سمعتها.

هل على طبيب التجميل أن يكون ملمّاً بالاختصاصات الطبية الأخرى إلماماً كبيراً؟

عليه أن يكون ملمّاً بالحدّ الأدنى؛ فإذا كان الطبيب يريد تجميل الأنف سيكون عليه معرفة فيما إذا كانت المريضة تعاني من مشاكل تنفسيّة. أو لديها حساسيّة مثلاً، أو إذا كان هناك مشاكل في القلب ليعرف الطبيب طريقة التعامل مع كل منها.

كيف تبني الثقة بينك وبين مراجعيك؟

على الطبيب ألا يذهب إلى الناحية التجاريّة في الموضوع، وأن يناقش مع السيدة كل ما ترغب بمعرفته، ويقنعها بالطريقة الصحيحة.

ما رأيك بالأشخاص الذين يمارسون نشاطات طبيب التجميل كحقن البوتكس والفيلر وغيرها في مراكز التجميل تحت مسمى خبير تجميل؟

يجب أن يكون هناك محاسبة لهؤلاء أشخاص. فالأطباء لديهم نقابة تمثّلهم تضمن حقوقهم وحقوق المرضى. أما ناس كأولئك قد يرتكبون أخطاء كارثية لا يستطيعون حتى التعامل معها.

هل هناك كلمة أخيرة تودّ توجيهها لكل الأشخاص المهتمّين بالجمال؟

أهم نقطة ألا يصل أي شخص إلى مرحلة الإدمان، وتقليد الآخرين، ويصل إلى مراحل معقّدة من الصعب علاجها.

شكرأ لوقتكِ في الحديث معنا. نعرف كم وقتك ضيّق.

أهلاً بكم، وشكراً لكم!

لا تعليقات بعد على “إبرولا تلتقي طبيب التجميل بشار اسماعيل لتسأله عن كلّ ما يخطر ببالك حول البوتوكس والفيلرز وغيرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM