شاهدي سيرين عبد النور بالفستان الأبيض وهي في الـ19 من عمرها

شاهدي سيرين عبد النور بالفستان الأبيض وهي في الـ19 من عمرها

سيرين عبد النور أصبح اليوم اسماً مُرادفاً للأناقة والرقي والحضور المتميّز. إنّنا نعشق تحديداً عظمتيّ خديها البارزتين وذوقها الأنيق في الموضة. لكن سيرين ليست جديدة أبداً على عالم الجماليّات؛ فقد استهلّت مسيرتها المهنيّة بعروض الأزياء وزيّنت أغلفة المجلات. ففي عام 2016، نشرت لها صورة حينما كانت لا تزال في التاسعة عشرة من عمرها. وتلك الصورة هي خير دليل على ما قلناه للتوّ.

وفي التعليق المُرافق للصورة، أكّدت سيرين عبد النور أنّ ما وصلت إليه من شهرة ونجاح لم يأتِ بالسهل، فهي لا تزال “تواجه طموحها واحلامها واهدافها، ساعاتٍ [منها] دموع وساعاتٍ [منها] مع ابتسامة”.

كما يبدو أنّها لا تزداد إلا جمالاً مع التقدم بالعمر، وهذا لا يعزى إلى بعض اللمسات التجميليّة التي قامت بها، إنما نحن نؤمن بما قاله بيكاسو ذات مرّة وهو أنّ الإنسان لا يكبر في السنّ، إنما ينضج ويزداد حلاوة؛ مثل ثِمار الفواكه. نتمنّى فعلاً أن تنظر جميع النساء إلى أنفسهنّ من هذه المنظور.

وظهرت سيرين على غلاف مجلة “سنوب” المتخصّص بالأعراس لعام 1996، بفستان زفاف من تصميم إيلي صعب. مع كفوف بيضاء تصل إلى منتصف الساعد. (الجدير بالذكر أنّ كفوف اليدين بدأت تعود اليوم إلى بعض الإطلالات العرائسيّة وعروض ممشى الأزياء).

مع ذلك، لم يغفل عن عيننا العناوين الطريفة لمجلة “سنوب”. لكن ولإنه ليس بالإمكان قراءة محتواها؛ فقد كتبنا لكِ مقالتين شبيهتين مستوحاتين منها:

إليكِ 30 طريقة لاصطياد العريس (طرائف إبرولا)

لماذا لم تتزوجي بعد؟ (مقالة ساخرة)

رأيان حول “شاهدي سيرين عبد النور بالفستان الأبيض وهي في الـ19 من عمرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM