لماذا لم تتزوّجي بعد؟ (طرائف إبرولا)

لماذا لم تتزوّجي بعد؟ (طرائف إبرولا)

كنّا قد تحدّثنا في مقالة سابقة عن الجميلة سيرين عبد النور وعن منشورها التي ظهرت فيه على غلاف مجلة وهي في الـ19 من عمرها. وعندما تأمّلنا عناوين مجلّة “سنوب” بعددها الخاصّ بالأعراس لعام 1996 وعدناكِ أن نجيب بطريقتنا على أبرزها:  30 طريقة لاصطياد العريس (اقرئي عنها هنا)، والعنوان الثاني الذي سننتاقشه اليوم: لماذا لم تتزوّجي بعد؟

نعم، إنّه السؤال الذي تمقته كلّ أنثى تخطّت ما يدّعى المجتمع بأنّه “العمر المناسب” للزواج. نعتقد أنّ محتوى تلك المجلّة ربما كان ينصح الفتيات بالابتعاد عن مجموعة من الأشياء التي من شأنها أن تُبعد العرسان المُحتملين عنكِ. لكن نحن هنا لمساندتكِ في مجابه الكارهين. لذا في كلّ مرّة يطرح عليكِ أحد الفضوليين ذلك السؤال المزعج، أرسليه إلينا، ونحن سنطلعه على الأسباب، التي تقصدّنا المبالغة فيه لجعلها طريفةً أكثر.

20 سبباً لكونكِ لم تتزوّجي بعد:

1. لأن الزواج ليس من أبرز أولوياتكِ في الحياة.

2. لأنكِ لستِ بحاجة إلى رجل يشعركِ بأنوثتكِ وجمالكِ.

3. لأنِكِ لم تصادفي الإنسان الذي يخاطب روحك وعقلكِ.

4. لأنّكِ لا تؤمنين بالزواج لأجل الزواج؛ أي وفقاً لما تُمليه العادات والتقاليد.

5. لأنِكِ، وباعتبارك فتاة طموحة، تعملين لساعاتٍ طويلة ولا تجدين الوقت للمواعدة.

6. لأنِكِ تفضّلين الحياة المستقلّة.

7. لأنِكِ ترين بأنّكِ لستِ في مرحلةٍ تؤهلكِ تحمّل مسؤوليات المؤسّسة الزوجية.

8. لأنِكِ تحبّين النوم أكثر من الاستيقاظ للإفطار مع زوجكِ المُفترض.

9. لأنكِ لستِ مستعدّة لتقاسم كلّ تفاصيل حياتكِ مع ذاك الشخص.

10. لأنِكِ بحاجة إلى وقتٍ لاستيعاب المغزى من حياتكِ قبل أن تنشغلي بمشاركتها مع الآخرين.

11. لأنِ فكرة حمل طفلٍ داخل بطنكِ تبدو مرعبة إلى حدٍّ ما.

12. لأنِكِ مستمتعة بحياتكِ على ما هي عليها ولا تودّين تغييرها.

13. لأنِكِ تؤمنين أنّ الزواج لا يعني بالضرورة غياب الشعور بالوحدة.

14. لأنِكِ لا تحتاجين إلى نصفٍ آخر؛ بل أنتِ مكتملة بذاتكِ.

15. لأنِكِ تشعرين بعدم الانتماء للبيئة التي تعيشين فيها.

16. لأنكِ تكرهين تغيير الحفاضات ذات الرائحة الكريهة لطفلكِ المفترض.

17. لأنكِ تمقتين السهر طوال الليل لتفهمي سبب بكاء طفلكِ المفترض، ومن ثمّ تكتشفي لاحقاً أنّه كان منزعجاً من جواربه.

18. لأنكِ تخشين تحمّل أعباء طفلٍ معتمد كليّاً عليكِ.

19. لأنّكِ لم تقعي في حبّ أحدٍ بعد.

20. وأخيراً، والأهم: لأنّ القدر لم يشأ ذلك.

نحن لا نقصد طبعاً إهانة المؤسسة الزوجية المقدّسة، إنما نريد للآخرين أن يتفهّموا أنّ النساء لهن أذواق وأطباع ومزاجاتٍ مختلفة، خاصّة في عصرنا هذا الذي باتت فيه المرأة تشارك الرجل العمل في كل سُبل الحياة.

لا تعليقات بعد على “لماذا لم تتزوّجي بعد؟ (طرائف إبرولا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM