كيف يُمكن لمنتجات العناية الشخصيّة أن تسبّب لكِ اضطراب الهرمونات

كيف يُمكن لمنتجات العناية الشخصيّة أن تسبّب لكِ اضطراب الهرمونات

كل أنثى بأيّ مرحلة عمريّة معرّضة لما يسمى بـ”اضطراب الهرمونات”؛ ذلك لأنّ هناك أسباب كثيرة جدّاً تؤثّر بالهرمونات بشكلٍ مباشر وغير مباشر. وعلى ما يبدو، فإنّ بعض مستحضرات العناية الشخصيّة التي نستخدمها يوميّاً هي من بين تلك المسبّبات التي تتدخّل بطريقة عمل الهرمونات في الجسم.

حيث نشر موقع hellogiggles حديثاً مقالة يحذّر فيها من بعض المواد الكامنة والموجودة في منتجات البشرة والنظافة الشخصيّة التي نستخدمها بشكلٍ يوميّ؛ وذلك بعد أن التقوا بمجموعة من أطباء الجلديّة  الحاصلين على شهادة البورد في تخصصهم. ووجدوا أنّ هناك 3 مواد كيميائيّة موجودة بكثرة في بعض تلك المنتجات، يُمكن أن تكون السبب في مشكلات صحيّة كثيرة، أهمّها تأثيرها السلبي على نظام الغدد الصمّاء وعلى إفرازه للهرمونات.  

ما هي هذه المواد التي تؤثّر على الهرمونات؟

منتجات تؤثر على اضطراب الهرمونات
 مصدر الصورة: Marco Verch
1. أُوكْسي بنزون (oxybenzone)، أفوبينزون (avobenzone)

هي مكوّنات موجودة بكثرة في كريمات الوقاية من أشعة الشمس. لكن الدكتور بيترسون بيير يقول أنّ هاتين المادّتين مرتبطين باضطراب الهرمونات وردود الأفعال التحسسية لدى بعض من يستعملون هذه المنتجات.

إذ يوضّح الدكتور بيير قائلاً: “لقد ثبُت بأن مادّة أوكسي بنزون (oxybenzone) الكيميائيّة تسبب اضطراباتٍ بالغدد الصماء وقد تم إيجاد صلة بينها وبين التهاب بطانة الرحم، والبلوغ المبكر لدى الفتيات، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية وعقم الرجال، بالإضافة إلى زيادة في نسبة السرطانات المُرتبطة بالهرمونات”.

وفي ذات السياق، حذر الدكتور بيير من أنّ كريمات الوقاية من الشمس تحتوي أيضاً على مادّة أفوبينزون (avobenzone) الكيميائيّة التي تسبّب حساسيّة، والمثير للسخرية أيضاً هو أنّ توازنها الكيميائي يختلّ تحت أشعة الشمس.

2. تريكلوسان (triclosan)

التريكلوسان هو من المكونات الشائعة في منتجات العناية بالنظافة الشخصيّة، ومستحضرات التجميل، ومزيلات العرق، ومعاجين الأسنان. إلا أنّ الدكتورة جيسي تشيونغ تحذر من أنّ هذه المادة لها علاقة باضطراب الهرمونات..

إذ تقول الدكتورة جيسي تشيونغ: “لقد حظرت إدارة الغذاء والدواء استخدام التريكلوسان من منتجات الصابون المنزلية في عام 2016 (ومن المنتجات المطهرة في عام 2017) ، ولكن من الممكن إيجاد التريكلوسان في بعض مستحضرات التجميل، ومعجون الأسنان، والملابس، وأدوات المطبخ ،والألعاب”. لذلك تنصحكم قائلة: “احرصوا دوماً على قراءة المُلصقات المطبوعة على منتجاتكم بانتباه وبشكلٍ معمّق”.

3. الفثالات (phthalates)

الفثالات هي أملاح تتواجد عادةً في المنتجات الغذائية، لكنها تدخل بكثرة أيضاً في مستحضرات التجميل. مع ذلك، عليكِ الانتباه منه لأنّ الدكتورة غريتشين فريلنغ تقول بأنّ تسبّب ضرراً على الصحّة التناسليّة، والنموّ، والجهاز العصبي.

فبحسب ما قاله الدكتورة فريلنغ للموقع:  “تُسمى الفثالات بـ ‘ المواد الكيميائيّة المُخِلّة بأداء الغدد الصماء’ (يُشار لها بالإنكليزيّة باسم الـ Endocrine Disrupting Chemicals، تُعرف اختصاراً بـEDC). لقد حصلت الفثالات على هذا الاسم لأنّها تضعف نظام الغدد الصماء بالجسم وتسبب مشاكل في الخصوبة، ومشاكل هرمونية، ومشكلات عصبية ونفسية”.

لهذا ، من الآن وصاعداً، ابدئي بالالتفات إلى المكوّنات المكتوبة على عبوات المنتجات الخاصّة بالعناية الشخصيّة قبل أن تُسارعي إلى شرائها. فإذا كانت مستحضرات العناية الشخصيّة يُمكن أن تسبّب اضطراب الهرمونات في جسمك، فإنّ خطوات بسيطة مثل هذه يُمكنها أن تُحدث فروقاً كبيرة في حالتكِ الجسديّة والنفسيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM