إن كنتِ تقومين بواحدة من هذه الأشياء، فأنتِ ببساطة بطلة!

إن كنتِ تقومين بواحدة من هذه الأشياء، فأنتِ ببساطة بطلة!

كلّ عام في عيد المرأة، تبدأ الصحف والمجلّات بالحديث عن النساء الأكثر إلهاماً لهذه السنة. أو يستذكرون قائمة النساء اللواتي أحدثن تغييرات كُبرى في العالم. وجعلنه مكاناً أفضل للعيش.

نحنُ في “إبرولا” نبجّل كل امرأة استطاعت أن تحقّق إنجازات على المستوى الدوليّ؛ فقد سبق وأن كتبنا عن محبوبتنا “مالالا” – الفتاة الباكستانيّة التي تحدّت أصعب الظروف المُمكن تخيّلها لتحصيل حقّها في التعليم. وكذلك كتبنا عن ميغان ماركل، التي كسرت جميع التقاليد التي سوّقها المجتمع للمرأة المثاليّة.

لكن هناك بطلة من نوع آخر نريد أن نحتفي بها هذه السنة: أنتِ. 👇 👇 👇

🔸 إن كنتِ أمّاً، تسعين دوماً دون كللٍ أو ملل ليكون أبناؤكِ بأفضلِ حال؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كنتِ تعملين ساعاتٍ طويلة، تجهدين جسمكِ وروحك، لتأمين عيشٍ كريم؛ فأنتِ بطلة.

🔸 إن كنتِ تصارعين مرضاً، بالجسد أو النفس، وترفضين الاستسلام له؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كُسر قلبكِ من حبيبٍ غادرٍ، وما زال إيمانكِ بالحبّ حيّاً؛ فأنتِ بطلة.

🔸 إن كنتِ تستيقظين في الصباح الباكر، رغماً عنكِ. تشقّين طريقكِ بين الزحام. تستقلّين المواصلات العامّة. تتحمّلين كلماتٍ غير لائقة من هذا أو ذاك. تتحمّلين الضغط النفسيّ، والتوتّر—في سبيل مواصلة تعليمكِ؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كنتِ أسيرةَ بيئة خانقة، وأسرة غير داعمة، ومع ذلك تحاولين إيجاد فسحة للأمل والعيشِ والعطاء،؛ فأنتِ بطلة.

🔸 إن كنتِ غير قادرة على الإنجاب، ومحاطة بجاهلين يرون ذلك “نقصاً”، ومع ذلك تواجهين العالمَ بابتسامة وتعانقين قدركِ؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كان شكلكِ لا يتوافق مع ما يراه العالم “جميلاً”، ولكنّكِ تحبّين ذاتكِ وتقدّرينها دون تأثير من أحد، فأنتِ بطلة.

🔸 إن خضعتِ للتجميل، وتحمّلتِ ألم الإبِر، ورهبة المستشفيات، ورائحة المعقّمات المُقيتة، لأجل تحقيق صورة الجمال في ذهنكِ؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كنتِ مُختلفةً عن الآخرين، بكلّ ما يعنيه الاختلاف من معنى، ولا تقاومين قدركِ ولا تتمنّين ما ليسِ لديكِ؛ فأنتِ بطلة.

🔸 إن كان طفلكِ مختلفاً عن الآخرين، وتستيقظين كلّ صباح للاعتناء له، وتسعدَين بما منحكِ الله؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كنتِ متزوّجة من رجلٍ غير متوافق معك، ومع ذلكِ تحاولين إنجاح العلاقة، أو إنهائها بطريقةٍ متحضّرة؛ فأنتِ بطلة.

🔸 إن كنتِ تستيقظين كلّ صباح، لتحقيق حلمٍ، مهما كانت الصعاب والعوائق، ومهما كان بعيد البلوغ؛ فأنتِ بطلة.

🔹 إن كنتِ قد فقدتِ شخصاً عزيزاً، ولم تفقدي معه تقدير نعمة الحياة؛ فأنتِ بطلة.

🔸 إن كنتِ لم تجدي الزوج المُناسب، وتعيشين حياتكِ باعتباركِ امرأة كاملة لا ينقصها شيء؛ فأنتِ بطلة.

🔹 أنتِ بحدّ ذاتكِ معجزة. مهما كانت معركتكِ. ومهما كان نوع نضالكِ.

🔸 وأنتِ تستحقّين أن نحتفي بكِ اليوم وكلّ يوم. أحبي نفسكِ وقدّريها واهتمّي بها.

كلّ الحب لكِ من “إبرولا“.

يوم المرأة العالمي
مصدر الصورة: freepik

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM