10 أسئلة، أجيبي عنها، وسنخبركِ أيّ نوعٍ من النساء أنتِ! (اختبارات الشخصيّة)

10 أسئلة، أجيبي عنها، وسنخبركِ أيّ نوعٍ من النساء أنتِ! (اختبارات الشخصيّة)

هناك امرأة واقعيّة، وأخرى حالمة. هناك امرأة جامحة مثل العاصفة، وأخرى وديعة مثل عصفور. امرأة تحبّ حضور الحفلات الصاخبة، وأخرى تشحن طاقتها بالقليل من العزلة وبعيداً عن الضجيج.

خذي هذا الاختبار المكوّن من 10 أسئلة، وسنخبركِ بعضاً من صفاتك! (الهدف من اختبارات الشخصيّة هذه هو الترفيه والتسلية فقط!)

للبدء، أدخلي اسمك في الحقل الفارغ تحت ( Enter Your Name )، ثمّ انقري على ( Start Quizz ).
أجيبي بالاختيار الأقرب إلى قلبك، حتى لو كنتِ تفضّلي الخيارين. بعدها انقري على ( Next ).

هل أنتِ مهتمّة بالمزيد من اختبارت الشخصيّة؟

لقد كتبنا من قبل عن اختبار “مايرز بريغز” وهو يتفوّق على كلّ شيء عرفناه حتى الآن، وذلك لأنّه يقوم إلى حدٍّ ما على نظريات عالم النفس الشهير كارل يونغ.

يصنّف ذاك الاختبار الناس إلى 16 شخصيّة:

مجموعة المحللين:

  1. المهندس
  2. المنطقي
  3. القائد
  4. المحاور

مجموعة الدبلوماسيين:

  1. المحامي
  2. الوسيط
  3. البطل
  4. المناضل

مجموعة المنظّمين:

  1. اللوجستي
  2. المدافع
  3. التنفيذي
  4. القنصل

مجموعة المُستكشفين:

  1. الفنّان
  2. المغامر
  3. رائد العمل
  4. المسلّي

إن أردتِ القراءة عنه أيضاً انقري على الزرّ أدناه!

اختبارات الشخصيّة والحياة المهنيّة:

إن كنتِ تعرفين إلى أيّ شخصيّةٍ تنتمين من تلك التصنيفات، فربما عليكِ أن تلقي نظرة على المهنة المناسبة لكِ بحسب نوع شخصيّتك!

🔴 هذا الاختبار مشهور جدّاً عالميّاً، لدرجة أنّ 80% من الشركات الـ500 الأعلى إيراداً في أمريكا تستعين به عند إعطاء الأدوار لموظّفيهم، بحسب موقع Business Insider.

لكن ما أهميّة اختبارات الشخصيّة هذه؟

🔸 اختبارات الشخصيّة التقييميّة تساعدنا في فهم أنفسنا، وفهم الآخرين. كما أنّها تمكّننا من معرفة نقاط ضعفنا وتقويتها. وتدلّنا على نقاط قوّتنا لنستغلّها بالشكل الصحيح.

🔹 علاوةً على ذلك، فإنّها تُرينا الحياة من منظورٍ جديد. فإن كنتِ من الأشخاص الذين يتبعون قلبهم وحدسهم في اتخاذ قراراتهم، ستجدين في هذه الاختبارات أنّ هناك أناس محكومون باعبتارات أخرى. ستتفهّمين وجهة نظرهم، وستدركين أنّه لا يوجد بالضرورة صحٌّ مُطلق.

لماذا يصف البعض “اختبارات الشخصيّة” بأنّها علمٌ زائف؟

🔸 لا يُمكننا الحديث عنها جميعها، لكن السبب هو أنّها ليست دقيقة بما يكفي ليتم اعتبارها بأنّها اختبارات تقييمية لشخصيّة كل إنسان. مع ذلك. كلّ الناس الذين أعرفهم وأخذوا اختبار “مايرز بريغز”، أقرّوا أنّه يتطابق مع أطباعهم وطريقة تفكيرهم إلى حدٍّ غريب.

🔹 ولكن للحصول على نتيجة دقيقة، يجب على الشخص:

  • فهم السؤال جيّداً
  • تأمّل الخيارات، وانتقاء الأكثر قرباً إلى شخصيتك بعض النظر عن مزاجك
  • يُنصح بألّا تتجاوز مدّة الاختبار أكثر من 12 دقيقة.

هذا رأي “إبرولا” باختبار مايرز-بريغز، تحديداً. عدا عن ذلك، كما قلنا الهدف منها المرح والتسلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM