3 توابل أنصحكِ أن تبدئي بإضافتها لأطباقكِ، للحصول على نكهاتٍ لا تُقاوم

3 توابل أنصحكِ أن تبدئي بإضافتها لأطباقكِ، للحصول على نكهاتٍ لا تُقاوم

لم أكن دائماً من الأشخاص المهتمّين بالـ”توابل والبهارات” بالطعام، فالقليل من الملح والفلفل وبعض البهارات الأساسيّة، كانت تفي دائماً بالغرض.

لكن مع فترة الحجر المنزليّ، أصبح لديّ المزيد من الوقت لصقل مهاراتي في المطبخ. ولذلك، بدأت أبحث عن طرقٍ جديدة لمنح أطباقي نكهةً مميّزة، من دون اللجوء كثيراً لمطيّباتٍ الطعام الدسمة جدّاً؛ مثل المايونيز والكريمة البيضاء.

وما كان أمامي سوى الاستعانة بخياراتٍ جديدة من الـ”توابل والبهارات” التي لم يسبق لي استخدامها. أردتُ أن أجرّب وأختبر بالنكهات لأعرف تماماً كيف ستتماشى مع بعضها.

بعد تجاربي تلك، وجدتُ أنّ هنالك 3 توابل تستحقّ مكاناً أبرز في مطبخ كل منزل، أوّلها: 👇

🔴 الكزبرة الجافّة 🌿

🔸 أقصدُ هنا: بذور الكزبرة المطحونة. استغربتُ عندما اكتشفت أنّ الكثير من السيّدات المهتمّات جدّاً بالطبخ لا يستخدمنها من الأساس. إن كنتِ منهنّ، فدعيني أصفها لكِ:

هي الحاضرة الغائبة؛ أي إن أضفتها على الطعام، لن يستطيع الشخص الآخر أن يميّزها، لكنه سيشعر بأنّ الطبق أصبح ألذ.

إذن، نكهتها ليس قويّة، لذلك يُمكن استخدامها كسلاحٍ سريّ لانتقال إلى مستوى آخر بمذاق أطباقك.

🔹 ما هي الوصفات التي تُناسب الكزبرة الجافّة؟

تتماشى عموماً مع الأطباق الساخنة والحارّة التي تتضمّن البطاطا أو البندورة أو العدس؛ مثل الشوربات، والبطاطا المخبوزة في الفرن.

وبحسب موقع onegreenplanet، فإنّها تتجانس بشكلٍ جيّد مع توابل أخرى مثل الكمّون، والكاري، والفلفل الأحمر.

هي أيضاً خيار مثاليّ لخلطات نقع اللحوم والمشاوي!

🔸 ملاحظة: مذاقها المُعتدل لا يعني أن تستخدميها بكميات كبيرة، فتناول جرعات عالية منها قد يسبب انخفاض الضغط، وانخفاض السكّر بالدم.

أمّا نوع الـ”توابل” الثاني فهو:

🔴 بودرة البصل 🧂

🔸 هذه واحدة من المكوّنات التي تستخدمها مصانع رقائق البطاطا، ومطيّبات الطعام. فلكِ أن تتخيّلي كم أنّها لذيذة.

طعم البصل ظاهر فيها طبعاً، ولكنّه حلو المذاق وليس لاذعاً، مثل البصل الطازج.

🔹 استخداماتها:
يُمكن استخدام بودرة البصل في أيّ وصفة ترغبين (المشاوي، أو المقالي، أو الطعام النيء)، حتى ولو كانت تحتوي على البصل. لكن لا تُكثري منها؛ لأنّ طعمها قويّ وواضح. أنا أضع نصف ملعقة صغيرة على وجبة طعام تكفي لشخصين. يُمكن استخدامها مع السلطات، لأنّ مذاقها الحلو يوازن النكهات الحامضة والمالحة.

بحسب موقع mccormick، يُنصح أيضاً باستخدام بودرة البصل في اللحوم المفرومة بشكلٍ ناعم؛ مثل أقراص الهامبرغر، أو حشوة الكبّة.

أمّا نوع الـ”توابل” الثالث، فهو:

🔴 الزعتر البريّ الجاف 🌱

🔸 الزعتر المخلوط مع السمسم هو مكوّن شائع جدّاً في المطبخ العربيّ، ولا يخلو منه أيّ بيت. لكن الزعتر البريّ الجاف لا يحظى بالشعبيّة ذاتها!

طعمه مُماثل للزعتر، لكن خلوّه من الإضافات يتيح لكِ إمكانيّة إضافته في عددٍ لا متناهٍ من الأطباق؛ وخصوصاً في أطعمة الإفطار أو الوجبات الخفيفة.

🔹 استخداماته:
أنا أستخدمه مع سندويشات الألبان والأجبان. وكذلك مع بعض سلطات المطبخ الشرق أوسطي؛ مثل سلطة التونا، والسلطة اليونانيّة، وسلطات الباستا.

بحسب موقع foodal، يُمكن إضافته على الشوربات بعد الانتهاء من طبخها: قومي برشّ القليل من الزعتر البريّ الجاف فوق شوربة العدس أو البازلاء، ثمّ غطّي القدر وأزيليه عن النار. عندما يحين موعد التقديم، سيمنح الزعتر تلك الشوربات رائحةً شهيّة ولا تقاوم!

لا تعليقات بعد على “3 توابل أنصحكِ أن تبدئي بإضافتها لأطباقكِ، للحصول على نكهاتٍ لا تُقاوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
PINTEREST
INSTAGRAM