8 نصائح للوصول إلى “ستايل” ثيابِك المثالي – بميزانيّة محدودة

8 نصائح للوصول إلى “ستايل” ثيابِك المثالي – بميزانيّة محدودة

كلمة “ستايل” تعبّر عن أسلوبكِ في انتقاء ثيابكِ وإطلالاتكِ، لكن بعض النساء يجدن صعوبةً في إيجاد الـ”ستايل” الذي يلائمهنّ فعلاً، ويبرز جمالهنّ.

لذلك، جمعنا لكِ اليوم 8 نصائح في تنسيق الملابس وشرائها، دون الحاجة إلى دفع تكاليف إضافيّة وغير ضروريّة. وهي مستوحاة من اليوتيوبر أليكساندرا صاحبة قناة AlexandrasGirlyTalk، التي يتابعها أكثر 3 مليون شخص على الإنترنت.

👇 تابعي القراءة أدناه 👇

1. لا تشتري قطعة ثياب لأنّها أثارت إعجابكِ فقط!

أحياناً، نشتري بعض الملابس لأنّ شكلها يُبهرنا أكثر من أيّ شيءٍ آخر: ألوانها مغرية، أو عليها طبعات مميّزة، أو ربما شاهدتها على شخصٍ آخر وبدت جميلة.

لكن أليكساندرا تقول أنّ هذا السبب غير كافٍ لشراء القطعة، بل يجب أن يكون لديكِ رؤية واضحة وهدف:

ذلك لأنّ أشكال أجسامنا تختلف عن بعضها، وحتى نمط حياتنا، وطريقة معيشتنا يجب أن تلعب دور في ما نختاره.

خذي وقتكِ في اكتشاف ستايل يُناسبكِ.. ولا تحاولي تقليد الآخرين بشكلٍ هوسيّ على وسائل التواصل الاجتماعي — لأنّ ستايلهم قد لا يتماشى معكِ بالضرورة.

2. البساطة هي مُفتاح الأناقة!

كلّ واحدة منها لدينا قطعة ثياب واحدة على الأقل لا ترتديها مُطلقاً — لأنّنا لم نكن نُدرك أنّها غريبة وغير مناسبة لنا عندما اشتريناها.

ليس هنالك شيء خاطئ بشراء الملابس الغريبة والمبهرجة، لكن المُشكلة هي أنّها قد تحدّ من ميزانيتنا لشراء قطع ثياب أساسيّة وضروريّة أكثر.

كما أنّها لا تتماشى مع مُظعم الملابس الموجودة في الخزانة، لهذا فهي تبقى مركونةً جانباً طوال الوقت.

المشاهير وحدهم هم من يتجرؤون على ارتداء تلك القطع الغريبة، ففي نهاية المطاف هم قد لا يدفعون ثمنها — ربما يريدون الترويج لعلامة معيّنة مثلاً.

لذا، احرصي على شراء قطع ثياب تميل إلى البساطة أكثر، سواء في التصميم أو الألوان — فكلّما كانت القطعة بسيطة أكثر، سيكون أمامكِ خياراتٍ أوسع لتنسيقها مع بقيّة الثياب الموجودة في خزانتكِ.

3. توقّفي عن الشراء حسب مزاجك!

نحن النساء عموماً مُذنبات بهذه النقطة — فأحياناً نميل لصرف النقود عندما نشعر بالضيق.

لذا في المرّة القادمة التي تذهبين فيها إلى السوق، وتُمسكين بقطعة ثياب أو إكسسوار، اسألي نفسك:

  • هل أنا حقّاً بحاجة هذه القطعة؟
  • هل هناك غرضٌ منها؟
  • هل سأرتديها فعلاً؟ مع ماذا سأرتديها؟

حاولي السيطرة على رغبتكِ المُلحّة في شراء أشياء لا تحتاجينها، وهذه الأسئلة ستساعدكِ بتحديد أهميّة القطعة!

4. الوصول إلى ستايلكِ يأخذ وقتاً وتجارباً!

تقول أليكساندرا: “يعتقد الناس أنّ الوصول إلى الـ”ستايل” المُلائم يحدث بالصدفة، لكن الموضوع يتطلّب الاهتمام والانضباط — و مع ذلك فإنّه قابل للتطبيق“.

لذلك، فهي تنصح بممارسة التمرين التالي لمعرفة الـ”ستايل” المُناسب لكِ 👇

اسألي نفسك:

ما هو الشيء الذي أريدُ أن أعبّر عنه من خلال الملابس التي أرتديها؟

مثال:

  • الأناقة والرقيّ
  • الشخصيّة القويّة
  • الشخصيّة الرقيقة
  • الرومانسيّة والأنوثة
  • البساطة والطابع العمليّ
  • الشخصيّة العفويّة
  • متحفّظة ومنغلقة
  • ودودة ومُنفتحة
  • فريدة ومميّزة عن الآخرين
  • كلاسيكيّة

يُمكن أن تكون مجموعة من هذه الأشياء!

معرفة الجواب عن ذلك السؤال 👆 ستوجهكِ إلى الطريق الصحيح في شراء الثياب.

يُمكنكِ أن تفكّري بالانطباع الذي تريدين تركه لدى الناس عندما يرونكِ بتلك الثياب — لكن من الأجدر أن تفكّري بما يُريحكِ ويمنحكِ الثقة ويعبّر عن حقيقتكِ!

5. الشراء خلال التنزيلات

ربما تعتقدين أنّ الشراء خلال موسم التنزيلات هو تصرّف ذكيّ دائماً، لكننا في الحقيقة قد نشتري الكثير من الأشياء الغير مناسبة لنا في تلك الفترة — فقط لأنّ سعرها انخفض كثيراً.

لذا لا تُسارعي بشراء الملابس خلال فترة التخفيضات، فقط لأنّها رخيصة — لأنّها قد تصبح واحدة من القطع المنبوذة في الخزانة إذا لم تتناغم مع بقيّة ملابسك.

6. تعديل الملابس

باعتبار أنّ شكل أجسامنا تختلف كثيراً عن بعضها، فمن غير المنطقيّ أن تكون كل الملابس الجاهزة ملائمة لنا بنسبة 100%.

لذلك، فإنّ الكثير من ثياب المتاجر قد تحتاج أحياناً إلى بعض التعديلات لدى الخيّاط.. تأمّلي تفاصيل القطعة ومدى ملائمتها لجسمكِ.

عندما تعدّلين عليها بحيث تتناسب مع شكل جسمكِ، ستدركين أنّ العيب ليس في جسمكِ. فكلّ المشاهير يقومون بهذه الخطوة للحصول على إطلالةٍ تلائمهم.

تقول أليسكاندرا: “لستِ مضطرّة إلى الوقوع في فخّ التسويق الذي يدفعكِ لشراء قطع جديدة طوال الوقت. أنا متأكدة أنّ العديد من القطع الموجودة في خزانتكِ الآن يُمكن أن يتمّ التعديل عليها بحيث تناسب شكل جسمكِ بشكلٍ جميل!“.

🔴 نصيحتان إضافاتيّان من إبرولا:
7. استعيني برأي تثقين به

اصطحبي معكِ شخصاً تثقين برأيه عندما تذهبين للتسوّق. وإن لم يكن بإمكانكما الذهاب معاً، فلا تتردّي بمراسلته عبر الإنترنت للتأكّد فيما إذا كانت القطعة ملائمة لكِ فعلاً — إذ تتيح بعض المتاجر إمكانيّة تبديل القطعة لمدّة معيّنة بعد شرائها.

هذا الشخص سيساعدكِ على شراء القطعة وأنتِ مقتنعةٌ تماماً بها، أو قد يلفت نظركِ إلى أمورٍ لم تنتبهي إليها.

8. لا تنجرّي وراء كل الصيحات الرائجة

بعد أن تكتشفي الـ”ستايل” المناسب لكِ، ستعرفين الخطّ الذي ستنتقين ثيابكِ على أساسه.

لذلك، لا تشتري ثياباً فقط لأنّها رائجة وعلى الموضة. فصيحات الموضة قد لا تناسب جميع الناس بالضرورة.

انتقي فقط ما يلائم شكل جسمكِ ويظهركِ بأجمل صورة.

هذه النصائح ستضمن لكِ الوصول إلى الـ”ستايل” الملائم لكِ، من دون الشعور بالحيرة، واستغراق الكثير من الجهد والوقت والمال — وهو ما تحتاجه حتماً المرأة في عصرنا هذا!

إن أحببتِ هذه المقالة، اتركي لنا تعليقاً في صندوق التعليقات أدناه، وتابعينا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

لا تعليقات بعد على “8 نصائح للوصول إلى “ستايل” ثيابِك المثالي – بميزانيّة محدودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM