العناية بالأسنان واللثة: 5 أساسيّات عليكِ معرفتها للحصول على ابتسامةٍ لؤلؤيّة

العناية بالأسنان واللثة: 5 أساسيّات عليكِ معرفتها للحصول على ابتسامةٍ لؤلؤيّة

العناية بالأسنان واللثة هي شيء لا يجب الاستهتار به. ففي حين أنّ الإنسان قد وصل إلى القمر، لا يزال اليوم غير قادرٍ على إبجاد حلولٍ مريحة وغير مكلفة لعلاج الأسنان وتعويض خسارتها. هذا بالإضافة إلى ارتباط الصحة الفموية بصحة الجسم العامّة.

لذا النقطة الأهم قبل الناحية الجماليّة هي في الحقيقة الحفاظ على صحّة الفم ونظافته قبل كلّ شيء.

سنقدّم لكِ اليوم بشكلٍ مبسّط، 5 أساسيّات ضروريّة عليكِ معرفتها من أجل التمتّع بابتسامةٍ جميلة والحفاظ على صحّة أسنانكِ كي تبقى معكِ حتى مرحلة الشيخوخة. + نصيحة ضروريّة حول تبييض الأسنان! 👇  👇  👇 

(1) ما هي أكثر الأشياء المضرّة بالأسنان؟
  • البكتيريا الناتجة عن تراكم بقايا الطعام، والتي تسبب في نهاية المطاف نخور الأسنان، وخساراتها.
  • الأحماض؛ مثل عصير الليمون، والمشروبات الغازيّة.
  • نمط الحياة غير الصحيّ عموماً.
(2) ما هي العادات المنصوح بها للحفاظ على صحّة الأسنان ولونها؟
  • الامتناع أو الحدّ من المشروبات الغازيّة بأكبر قدرٍ ممكن.
  • التخفيف من المشروبات الكحولية أو حتى مشروبات الشعير المنزوعة من الكحول.
  • زيارة طبيب الأسنان مرّة كل سنة أو كل ستة أشهر، حتى لمن لديهم جسور، وأسنان اصطناعيّة، أو “أطقم الأسنان”. هذه الزيارات ضروريّة جدّاً، لأنّها سوف تجنّب الشخص أيّ مشاكل مستقبلية قد تتطلّب علاجات مكلفة.
  • الامتناع عن التدخين — فهو يؤثّر على لون الأسنان، ويزيد مخاطر التهابات اللثّة وسرطان الفم.
  • تناول الخضروات الطازجة لأنّ اللقيمات الخشنة يمكنها أن تساعد بتنظيف الأسنان، وتحفّز إفراز اللعاب الضروري للحفاظ على صحّة الأسنان واللثة.
  • تفريش الأسنان مرّتين يوميّاً. وخاصّةً قبل النوم.
  • بعد تفريش الأسنان، يجب الامتناع تماماً عن وجبات آخر الليل.
  • التخفيف من السكريات، والقهوة. (في حال لم تتمكني من ذلك، ارفعي مستوى عنايتك بالأسنان على الأقل للتخفيف من أضرارها).
  • عند تناول أو شرب مواد حامضة، يُنصح بالمضمضة بالماء أو شرب الماء بعدها لأنّ الحموضة تسبّب تآكل طبقة المينا التي تحمي الأسنان.
(2) الطريقة الصحيحة لتفريش الأسنان:
  • يجب تفريش الأسنان لمدة دقيقتين كاملتين؛ بحيث يتم تنظيف الأسنان بشكلٍ معمّق.
  • يجب تفريش الأسنان بشكلٍ طريّ، وغير قاسٍ؛ فالتفريش القاسي قد يضرّ بالأسنان واللثّة كثيراً.
  • ينصح باختيار فرشاة ذات رأس صغير أو متوسّط الحجم. وأن تكون شعيراتها متوسّطة الطراوة وغير قاسية كثيراً.
  • يجب تفريش الأسنان من الأمام، ومن الخلف، ومن جهة قضم الطعام.
  • يجب تفريش الأسنان بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد (فهذه المادّة تساعد على الوقاية من نخور الأسنان).
  • يجب استخدام خيط تنظيف الأسنان لإزالة بقايا الطعام من بين الأسنان، وفي الأماكن التي لا يُمكن للفرشاة الوصول إليها.
  • ينصح ببصق بقايا معجون الأسنان، لكن من دون غسل الفم بالماء. لأنّ الفلورايد الموجود بالمعجون سيساعد بحماية الأسنان من التسوّس.

🔴 إليكِ أدناه فيديو يوضّح الطريقة الصحيحة لتفريش الأسنان

🔴 إليكِ أدناه فيديو يوضّح الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان بالخيط

(3) نصائح أخرى ضرورية:
  • تنظيف اللسان: ينصح بتمشيط اللسان بفرشاة الأسنان لإزالة بقايا الطعام عنه. كما تتوفّر في الصيدليّات فرشاة خاصّة بتنظيف اللسان.
  • العناية باللثة وباطن الفم: يمكن استخدام معاجين خاصّة باللثة مثل “سنسوداين – Sensodyne” والتي تحتوي على فيتامينات ومعادن مفيدة لصحة الفم.
  • لا تستخدمي مضامض الفم التجارية من دون استشارة طبيب فقد تسبب اصفرار الأسنان؛ وفي حال اضطررتِ لاستخدامه احرصي على شراء غسول فموي خالٍ من الكحول (مثل Oral B Anti-Plaque Alcohol-Free Mouth Rinse) كل لا يسبّب جفافاً ورائحةً للفم.
  • غسل الفرشاة جيّداً، وإبقائها في مكان مفتوح ومهوّى.
  • تبديل الفرشاة : ينصح عموماً بتبديل الفرشاة كل 3 أشهر.
(4) صحة أسنان الأطفال:

بالنسبة للأطفال، ينصح أطباء الأسنان أن تبدئي بتنظيف أسنان صغاركِ بالماء منذ أن تبدأ بالظهور. وعند بلوغه العامين، استخدمي فرشاة أسنان صغيرة ومعجون أسنان للأطفال لتنظيف أسنانه. عندما يبلغ عمر الـ7 سنوات ويمكنه استخدام الفرشاة بنفسه، شجّعيه على عادة تفريش الأسنان قبل النوم وعند الاستيقاظ.

وينبغي على طفلكِ أيضاً أن يزور طبيب الأسنان بشكلٍ دوريّ أيضاً، حتى ولو لم يكن هناك مشاكل ظاهرة.

(5) أغذية صحية للأسنان:

يشكّل الغذاء جزءاً كبيراً من العناية بالأسنان واللثة.. لذا احرصي على تناول الأغذية المتنوّعة وتحديداً:

  • الخضروات والفواكه النيئة. لكن ينصح بتفريش الأسنان، أو المضمضمة بالماء على الأقل، عند تناول فواكه حلوة أو حامضة.
  • الأغذية الغنية بالكالسيوم: مثل الورقيات الخضراء، والأجبان والألبان والحليب ومشتقاته، السمسم والطحينة.
  • الأغذية التي تحتوي على الفسفور: مثل البيض، والسمك، والبقوليات، والمكسرات.
🔴 نصيحة مهمّة حول تبييض الأسنان:

نصائح العناية بالأسنان واللثة هذه من شأنها أن تمنحكِ ابتسامة ذات لونٍ طبيعيّ لؤلؤيٍّ وجميل، مع الحفاظ على جودة السن طوال حياتك. لكن بالنسبة لتبييض الأسنان بشكلٍ ناصعٍ للغاية، فعليكِ أن تعرفي أنّ التبييض المُبالغ به قد يتضمّن إلحاق ضررٍ بطبقة المينا — لذا اسألي نفسك:

ما هو الأهم بالنسبة لكِ؟
🔸 الحصول على أسنانٍ ناصعة، مع مشاكل جانبيّة تتضمّن حساسية الأسنان، وجعلها أكثر عرضة للتسوّس؟
🔸 أم التمتّع بأسنان طبيعية قادرة على قضم الطعام دون الحاجة إلى الأسنان الصناعية في مرحلةٍ لاحقة من عمرك؟

نحنُ لا ننصح باستخدام أيّة خلطات منزلية أو منتجات تجارية (مثل شرائط تبييض الأسنان) من دون استشارة طبيب الأسنان. فهذه الخلطات قد تتضمّن موادَ مؤذية للسن أو الاستخدام الخاطئ لتلك المنتجات قد يكون مضرّاً — خاصّة إذا كانت الأسنان تعاني من نخور أو مشاكل أخرى.

🟢 أكثر وسيلة آمنة للحصول على أسنانٍ ناصعة البياض هو التوجّه إلى طبيبٍ تثقين به، وتعرفين أنّه لن يخاطر بصحة أسنانكِ مقابل كسب المال. وفي جلسةٍ واحدة قد تتمكّنين من تبييض أسنانكِ بالدرجة التي ترغبين بها.

❤️ إن أعجبتكِ هذه المقالة حول العناية بالأسنان واللثة، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

مصادر المقالة: الـCDC الأمريكي، HuffPost، DHSV، Mayoclinic، Media Center Dental، Dailymail.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM