الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة قد ينهك الصحة، لذا إليكِ 5 عادات ستغير نمط حياتك!

الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة قد ينهك الصحة، لذا إليكِ 5 عادات ستغير نمط حياتك!

هل تعرفين أن الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة يؤثر على سلباً على الجسم، بذات القدر الذي يؤثر به التدخين والسُمنة على الصحة؟ خاصة عندما تتجاوز هذه المدة فترة السبع ساعات يومياً.

وهذا ما توصلت إليه نتائج أكثر من 13 دراسة حديثة، وفقاً لموقع مايو كلينك الطبي. لكن في الواقع، عدداً كبيراً منا يعتمد عمله على نمط الحياة هذا الذي لا يتضمن أيّة حركة سوى الجلوس والتحديق في الشاشات مطولاً.

💚 هذا لا يعني أنه علينا أن نشعر بالسوء تجاه طبيعة عملنا وأن نفقد شغفنا فيه، بل على العكس، هناك العديد من الحلول والعادت السهلة التي يمكنها أن تخفف من أثر الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة. الأمر لا يتطلب سوى بعض الالتزام بهذه العادات إلى أن تصبح جزءاً أساسياً من نمط حياتنا.

لذلك، جمعنا لكِ 5 نصائح سوف تساعدكِ في تحقيق ذلك، تابعي التصفح أدناه 👇 👇 👇

1. قومي بهذه الحيلة البسيطة لأخذ استراحة

أعرف أنّ قول هذه النصيحة أسهل من تطبيقها. فعندما ننغمسُ بالعمل، نسعى بكل طاقتنا وجهدنا لإنهاء المهمة الموجودة بين يدينا.

🔸 لكن هناك حيلة بسيطة لتذكير نفسكِ بأخذ استراحة: اضبطي منبه الهاتف! كل ساعة أو كل 45 دقيقة مثلاً، خذي استراحة لمدة عشر دقائق.

💚 سيرن منبهكِ ويحثكِ على الاعتناء بنفسكِ، يمكنكِ إرفاق رسالة في كل منبه، مثلاً:

  • مارسي تمارين التمدد
  • تنفسي بعمق
  • امشي قليلاً (كالمشي في أرجاء المكتب أو مكان العمل)
  • دردشي مع صديق (ليس بالضرورة مع زميل في العمل، مع صديق على الهاتف مثلاً)
  • تأملي (كالتمعن في المنظر الذي يطل عليه مكتبكِ)
  • استمعي لموسيقا مريحة (هناك الكثير من الموسيقا المخصصة للاسترخاء، تجدينها في التطبيقات أو على المتجر)
  • اشربي الماء (ارتشفي الماء ببطء)
  • احصلي على فيتامين D (اخرجي إلى الهواء الطلق قليلاً، وخذي جرعتكِ من ضوء الشمس الضروري لكِ)

🔴 الغاية من هذه الاستراحة الامتناع عن فعل أيّ شيء يتطلب جهد أو تركيز أو استقبال معلومات جديدة، لذا لا ننصحكِ بتفقد وسائل التواصل الاجتماعي في الاستراحات القصيرة.

2. ضعي ملاحظة على اللابتوب تذكركِ بالجلوس الصحي

اكتبي على الملاحظة مثلاً: “جلوس صحي”، أو “اجلسي بشكلٍ صحي”.. وألصقيها على إطار شاشة اللابتوب. عندما تكون الرسالة هذه أمامكِ دائماً ستبدئين بتطبيقها لا شعورياً.

🔴 لا يمكننا التشديد على ضرورة تطبيق هذه النقطة، إذ أن الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة في وضعياتٍ غير صحيحة قد يكون مؤذياً بشكلٍ هائلٍ للجسم، وسوف ندفع هذا الإهمال من فاتورة صحتنا في فترةٍ لاحقة من عمرنا، ما لم ننتبه فعلاً لوضعية جلوسنا.

💚 نصائح حول طريقة الجلوس الصحية:

  • لا ترهلي كتفيك (مثل وضعية التحديب – اسمعي كلام والدتك!).
  • يجب أن تكون الشاشة على مستوى عينيكِ أو أخفض بقليلٍ فقط.
  • يجب أن يكون الكرسي قريب من المكتب حتى لا تضطري لمد ذراعيكِ ورقبتكِ
  • يجب أن يكون الرأس على استقامة واحدة مع العمود الفقري (لا تحني رقبتكِ!)

وبالحديث عن ذلك: لا تترددي بشراءِ كرسي مريح ووسائد داعمة إن كنتِ تمارسين العمل الحر (فري-لانس). في الحقيقة، يمكنكِ إحضار الوسائد الداعمة إلى المكتب أيضاً!

3. راحة العينين

إراحة العينين هي من أهم العادات الصحية في وقتنا الحالي، فبعد الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة، نحن مضطرون أيضاً لاستخدام الشاشات الرقمية الأخرى؛ مثل الهاتف النقال. وهذا بدوره يسبب احمرار العين وجفافها وتشوش الرؤية.

💚 القاعدة الذهبية لإراحة النظر هي قاعدة الـ20-20-20: أي كلّ 20 دقيقة علينا النظر إلى شيء يبعد عنّا 20 قدماً*، لمدة 20 ثانية.   (*20 قدم = 7 أمتار تقريباً)

لكن ماذا عن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات الرقمية؟
هناك وسائل تخفف من تأثير الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات، مثل فلاتر النظارات، أو حتى تطبيقات المتاجر: بلو لايت فلتر. للمزيد عن هذا الموضوع، اقرئي: الضوء الأزرق: هل يجب حماية العينين منه عند استخدام الشاشات الرقميّة بكثرة؟

4. نظافة بيئة العمل

هل تعرفين أنّ سطح المكتب والحاسوب في مكان العمل يحتوي على باكتيريا أكثر بكثير من الموجودة في المرحاض؟ وهذا ما أكده البحث الذي نشرت نتائجه صحيفة الإندبندنت البريطانية…

🔴 لذلك، احرصي على تنظيف المكتب، ولوحة المفاتيح، والفأرة، والهاتف، وأي جهاز أو سطح يتم استخدامه بكثرة.

💚 كما ننصح بتنظيم البيئة المحيطة بكِ بين الحين والآخر، لأنّ الفوضى ستؤثر سلبياً على نفسيتك دون أن تدركي ذلك. ولا تنسي إضافة عناصر إيجابية، أو تحفيزية إلى مكان العمل، مثل:

  • الأقوال الملهمة (إليكِ مجموعة من الأقوال هنا، و هنا)
  • الزهور، وأصائص النباتات
  • دفتراً لتفريغ مشاعركِ في العمل بدل من تفريغها في زملائكِ أو الأقل منكِ مرتبة
  • صوراً مريحة للنفس؛ مثل صور الشواطئ، أو أشخاص عزيزين، أو أجواء الخريف
5. عادات أخرى ننصح بها

🔸 خيارات الطعام:
لا شك أنّ نمط الحياة السريع، يفرض علينا الوجبات السريعة… لكن حاولي قدر الإمكان، أن تستبدلي وجبة الطعام الجاهز، بوجبة صحية تحضرينها في المنزل. أو قومي على الأقل بتحضير وجبات سناك منزلية غنية بالمواد المغذية، مثل المكسرات، والفواكه.

🔸 التأمل:
عندما يكون نمط حياتكِ سريعاً، وجدولكِ مزدحماً ومليئاً بالانشغالات، قد يتهيأ لكِ أنه لا وقت لديكِ لممارسة التأمل. لكن العكس الصحيح! كلما كانت ضغوطاتكِ أكبر، يصبح التأمل ضرورةً ملحة. فالهدف منه هو تهدئة أفكارك، وتقليل شعوركِ بالتوتر. جرّبي التأمل لمدة خمس دقائق مبدئياً لا أكثر.

🔸 الرياضة:
ربع ساعة يومياً فقط من رياضة الأيروبيك قد تحسّن صحتكِ بشكلٍ ملحوظ. إليكِ 40 فائدة لرياضة الأيروبيك، ستقنعكِ بممارستها ولو من داخل منزلك!

مقالات شبيهة:
❤️ الروتين الصباحي: 5 نصائح للاستفادة من موجات الدماغ البطيئة عند الاستيقاظ
❤️ 5 نصائح ثمينة للحفاظ على الصحّة وتحسين الإنتاجيّة أثناء فترة العمل من المنزل
❤️ 5 طرق بسيطة من أجل تحسين الصحّة ، تناسب المدخنين وعشاق الوجبات السريعة!

💚 هذه العادات الصحية ستحسّن شعوركِ الإيجابي نحو عملكِ، وستخفف من أي تأثيرات سلبية للعمل على الجسم أو على النفسية.

❤️ إن أعجبتكِ هذه المقالة، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM