تعانين من الشعور بالتعب؟ إليكِ 4 أساسيّات من أجل زيادة الطاقة وتنشيط الجسم

تعانين من الشعور بالتعب؟ إليكِ 4 أساسيّات من أجل زيادة الطاقة وتنشيط الجسم

قد يكون الشعور بالتعب ناتجاً عن التوتّر والإجهاد، أو العمل لفتراتٍ طويلة من دون استراحة، أو اتباع نظام غذائي غير صحيّ، أو بسبب عدم الحصول على قسطٍ كافٍ ومريح من النوم. لذا فهو عارض شائع جدّاً.

إلّا أنّه قد يصبح مزعجاً عندما يسيطر على حياتنا، ويؤثّر سلباً على المهام والأنشطة التي نقوم بها. ولهذا السبب، جمعنا لكِ 4 أساسيّات تساعد في مكافحة الشعور بالتعب والإرهاق، وتمنحكِ المزيد من الطاقة والنشاط + ملاحظة هامّة. تابعي التصفّح أدناه للاطلاع عليها …

(1) خفّفي من القهوة ومشروبات الكافيين

كوب القهوة هو عزيزٌ وغالٍ على قلوب الكثيرين. لكن هل تعرفين بأنّ القهوة قد تكون أحد الأسباب وراء شعوركِ بالإرهاق؟

ففي حين أنّ القهوة تساعد بشكلٍ مؤقّت على زيادة اليقظة والإنتباه، لكن عندما يتمّ استقلابها في الجسم، فإنّ أثرها قد يكون معاكساً. أي أنّكِ ستشعرين بالتعب بعض مضيّ ساعاتٍ قليلة من شرب ذلك الكوب.

هذا ليس ذنب القهوة، بل يرجع ذلك إلى الكافيين الموجود فيها. لذا، كلما كان مستوى الكافيين عالياً في أيّ مشروب، كلّما كان هناك فرصة أكبر لنزول مستويات الطاقة بعد فترةٍ من استهلاكه.

لذا حاولي التخفيف منها، أو الامتناع عنها كليّاً — خاصّةً إن كنتِ تعانين من القلق والتوتّر.

(2) خفّفي من كمية السكر في الطعام

على غرار الكافيين، فإنّ تناول السكر يمنح شعوراً مؤقتاً بالنشاط والحيويّة، لكن الاستهلاك الكبير من السكّر يؤثّر على النواقل العصبيّة المنشّطة في الدماغ. وهذا بالتالي يزيد من الإرهاق والكسل.

لستِ مضطرّة لحرمان نفسكِ من حلوياتكِ المفضّلة، لكن احرصي على تقليل الكميّة التي تتناولينها. كما ننصحكِ أن تبدئي تدريجيّاً بتخفيف السكّر المضاف إلى المشروبات، مثل الشاي والعصائر.

فعند التخفيف من تناول السكريات بشكلٍ تدريجيّ، ستكون شهيتكِ تجاهه أقل حدّة. وسوف تعتادين على طعم المشروبات بسكريات أقل، دون حتى أن تلاحظي ذلك.

(3) تناولي الطعام بشكلٍ متقطّع

أي لا تحرمي نفسكِ من الطعام طوال النهار، ثمّ تتناولي وجبةً دسمة في المساء. احرصي على تناول الوجبات الخفيفة والصحيّة بين الحين والآخر. وتناولي الوجبات الرئيسيّة بشكلٍ معتدل.

فعند أكل كميات كبيرة من الطعام دفعةً واحدة، يتدفّق الدم بشكلٍ وافر إلى الجهاز الهضمي، ويقلّ تدفّق الدم والمغذيات إلى الدماغ بشكلٍ مؤقت، ما يسبب الشعور بالتعب والنعاس.

من المأكولات التي تزيد من ذاك الشعور: الباستا، والبطاطا، والمعجّنات… وكلّ الأطعمة العالية بالكاربوهيدرات؛ ذلك لأنّ الكاربوهيدرات تعزّز إنتاج السيروتونين؛ وهو ناقل عصبي يجعلنا نشعر بالراحة النفسية والنعاس.

(4) العادات الصحيّة

الكسل لا يولّد سوى المزيد من الكسل ويخفّض عتبة الشعور بالتعب. لذا ادفعي نفسكِ للقيام بأيّ أنشطة حركية مهما كانت بسيطة:

  • ابدئي بتحضير المزيد من الطعام المنزليّ، بدلاً من طلب الوجبات الجاهزة
  • اذهبي للتنزه أو المشي خارج المنزل، اختلقي أيّة أعذار لذلك..
  • مارسي القليل من رياضة الأيروبيك، ربع ساعة يومياً أفضل من لا شيء (اقرئي عن 40 فائدة لرياضة الأيروبيك).
  • خذي فترات استراحة، فالتوتّر والإجهاد يستنفذان طاقة الجسم.
  • لا تستعيني بعمّال تنظيف المنزل أو أيّة خدمات أخرى يمكنكِ فيها الاعتماد على نفسكِ.
  • لا تحرمي نفسكِ من النوم في سبيل أشياء لا تستحقّ وقتك وصحّتك. (إليكِ هنا نصائح للحصول على نومٍ هانئ من طبيبٍ شهير).

وعلى هذا المنوال… حفّزي نفسكِ لتكوني أكثر نشاطاً، ولتستمتعي بحياة صحيّة أكثر.

ملاحظة هامّة:

بعض الأمراض الجسميّة والاضطرابات النفسيّة قد تكون سبباً وراء الشعور بالتعب طوال الوقت، لذا إذا قمتِ بالخطوات اللازمة لمدّ نفسكِ بالطاقة، ولا زال التعب مسيطراً عليكِ، لا بدّ من استشارة الطبيب في هذه الحالة.

علاوةً على ذلك، فإنّ الهرمونات قد تؤثّر على مستويات الطاقة بالجسم: كقاعدة عامة، النساء يشعرن بالإرهاق أكثر قبل الحيض بأسبوع، وخلال الحيض. (لمعرفة المزيد: اقرئي هنا عن متلازمة ما قبل الحيض التي تصيب 80% من النساء)

❤️ إن أعجبتكِ هذه المقالة، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

لا تعليقات بعد على “تعانين من الشعور بالتعب؟ إليكِ 4 أساسيّات من أجل زيادة الطاقة وتنشيط الجسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM