لستِ بحاجة إلى أنفٍ مثالي لتكوني فاتنة — بشهادة النجمة “كاترينا كيف” (صور)

لستِ بحاجة إلى أنفٍ مثالي لتكوني فاتنة — بشهادة النجمة “كاترينا كيف” (صور)

تخضع الكثير من النساء الشهيرات اليوم إلى ضغط هائل من أجل الظهور وفق معايير التجميل الشائعة، لذلك نحن معجبون جداً بالنجمة “كاترينا كيف” التي استطاعت الحفاظ على ملامحها رغم أنها تحظى بمتابعة عالمية كاسحة.

كاترينا كيف هي ممثلة هندية-بريطانية من مواليد برج السرطان (كل نساء هذا البرج يتمعتن بجاذبية كبيرة على ما يبدو). ولدت في “هونغ كونغ البريطانية” بتاريخ 16 يوليو، 1983.

🔴 ما هي معايير التجميل الشائعة؟ 🤔

باعتبار أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت جزءاً هامّاً من حياتنا، فقد فاقمت هذه المنصات مشكلة الترويج لمجموعة معايير سائدة أهمها: الأنف الصغير والمرفوع! جذور هذا التوجه في الجمال تعود إلى ظواهر عالمية أكثر تعقيداً: مثل الاستعمار، والعولمة، وغيرها.

نحن لسنا هنا لانتقاد التجميل إطلاقاً. حتى أننا نقدم نصائح في هذه الخصوص (مثل البوتوكس والفيلر). افعلي ما يحلو لكِ، وما يجعلكِ سعيدة.

❤️ لكن — عندما نرى سيدة تملكِ ما تكفي من النفوذ والمال لنحتِ ملامحها مثل “دمية الباربي”، لكنها لا تفعل ذلك. فعلينا أن نرفع لها القبّعة!

بل لا نبالغ إن قلنا أن خطواتٍ مثل هذه قد تكون بمثابة حركة ثورية لما لها من تأثير إيجابيّ على الفتيات الأصغر سنّاً، وخاصة المراهقات.
👇 (شاهدي صورها في الأسفل) 👇

🔸 اقرئي أيضاً: توقّفي عن مقارنة نفسك مع مشاهير الإنستغرام وغيرهم، إليكِ الحقيقة هنا

كاترينا كيف
كاترينا كيف ببذلة سباحة
مكياج كاترينا كيف
شعر كاترينا كيف
تجميل كاترينا كيف
كاترينا كيف ووالدتها

كاترينا كيف هي قدوة يحتذى بها في عالم الجمال:

امتناعها عن نحت أنفها هو ليس الشيء الوحيد الذي يستحق الثناء، فقد أطلقت نجمة بوليوود أيضاً خط مستحضرات تجميل شعاره “It’s Kay To Be You”؛ بمعنى “لا ضير في أن تكوني على طبيعتك”.

والدليل على صدق رسالتها هو أنها تختار نساء لا تنطبق عليهن معايير الجمال السائدة ليكن وجه علامة التجميل الخاصة بها. كما أن فريقها لا يطمس تلك الصور بالفوتوشوب — شاهدي تفاصيل البشرة في العارضة أدناه.

خط تجميل كاترينا كيف

كما تقدّم علامتها طيفاً واسعاً من تدرجات الألوان التي تناسب البشرة الداكنة، وهو ما تحتاجه النساء في تلك المنطقة من العالم (الهند). خاصّةً وأن منتجات “تبييض البشرة” المسيئة للسمراوات لا زالت تلقى رواجاً هناك.

🔴 التجميل يختلف عن مسح الملامح:

ربما ذهبت كاترينا كيف إلى أطباء التجميل، فلا يوجد لدينا كشف عن تاريخها الطبي. لكن المشكلة اليوم ليست في جراحة التجميل بحدّ ذاتها. بل في الحفاظ على الهويّة، وعلى الملامح.

فالأنف الصغير المرفوع مثلاً مأخوذ من معايير الجمال الأوروبيّة، وكذلك العيون الملوّنة والشعر الأشقر. لذلك عدم الخضوع إلى ذاك النوع من الجمال هو نوع من المقاومة ضد المُستمعمرين الأوروبيين الذين غزوا العالم.

لذلك، يمكن دائماً الاستعانة بالتجميل لجعل الوجه أو الأنف أو الجسم متناسقاً أكثر، لكن فلنسعَ على أن يكون ذلك قريباً من صورتنا الحقيقة وليس منسوخاً من نموذج جمال معيّن.

إن أحببتِ هذه المقالة، اتركي لنا تعليقاً أدناه ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

لا تعليقات بعد على “لستِ بحاجة إلى أنفٍ مثالي لتكوني فاتنة — بشهادة النجمة “كاترينا كيف” (صور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM