لماذا لا نجد ما نرتديه عند الخروج، رغم قطع الثياب الكثيرة لدينا؟ إليكِ الجواب هنا

لماذا لا نجد ما نرتديه عند الخروج، رغم قطع الثياب الكثيرة لدينا؟ إليكِ الجواب هنا

“ليس لديّ ما ارتديه!” هي عبارة قالتها وتقولها الكثير من النساء عندما يفتحن باب خزانتهنّ، على الرغم من عشرات قطع الملابس الموجودة لديهنّ. ما سببُ هذه الظاهرة الشائعة؟ لقد أجرينا بحثنا في هذا الموضوع ووجدنا 6 أجوبة مقنعة لذلك!

تابعي القراءة أدناه للاطلاع عليها. 👇👇👇

1. عاداتكِ الشرائية

نحنُ الإناث نتأثر كثيراً بالسلع المعروضة على واجهات المحلات.. خاصّةً عندما يتم تنسيقها بطريقةٍ مغرية على مانيكان الملابس تحت الأضواء الساطعة. لذا ليس من المُستغرب أن نسارع فوراً لاقتناء قطعةٍ ما من دون التأمل فيما إذا كانت تتماشى فعلاً مع بقية الثياب الموجودة لدينا في الخزانة.

قد تجذبنا أيضاً بعض قطع الثياب لأننا شاهدناها على أحد المشاهير، أو لأنها صيحة رائجة. فنشتريها، لنكتشف لاحقاً أنها غير مناسبة لنا تماماً — حتى لو بدت كذلك في غرفة قياس الملابس.

من جهة أخرى، قد تنجذب بعضنا إلى الأزياء الغريبة والفريدة التي قد تناسب جلسات التصوير، لكنها غير ملائمة للعمل والجامعة والحياة اليومية.

🔴 هذه النقاط كلها قد تجعل خزانتكِ ممتلئة بقطع الثياب، ولا يكون لديكِ خيارات عمليّة لترتديها عند الخروج.

2. تتمسكين بالثياب القديمة

جميعنا مُذنبات بهذه العادة السيّئة أيضاً! إذ يصعب علينا التخلّي عن ملابسنا القديمة لأنها من نوعية جيّدة، أو لأنها لا زالت بحالة ممتازة، أو لأنها ترتبط بذكريات ومرحلة معينة مثلاً.. وأحياناً، من دون أيّ سبب!

لكن كثرة الخيارات الموجودة وغير اللازمة في الخزانة، سوف تشوّش على قدرتكِ في تنسيق ملابسكِ، وسوف تعطيكِ انطباعاً أن لديكِ الكثير من الثياب — ولكن على أرض الواقع، لا يكون لديكِ سوى مجموعة محدودة من القطع. ولذلك فإنّ ترتدينها مراراً وتكراراً، وتسألين نفسكِ “لماذا ليس لديّ ما لا أرتديه”…

🔴 لذلك، حاولي تغيير هذه العادة عبر التبرّع بالثياب التي لم تعد مناسبة لكِ. وإذا كنتِ بحاجة للمال، يمكنكِ أيضاً إعادة بيع القطع التي لا تزال بحالة جيدة. ربما يكون الأمر صعباً عليكِ في البداية، مثل وداع الأحبة. لكن النتيجة تستحقّ هذا العناء. كوني منطقيّة، وليس عاطفيّة.

3. خزانتكِ غير مرتبة

لقد وجدتُ أن أحد أكثر الأسباب التي تجعلني ارتبك في إيجاد الثياب المناسبة لي عند الخروج هو عدم التنظيم!

حاولي تنظيم خزانتكِ:

  • إما حسب الألوان: الألوان الدافئة في جهة، والألوان الباردة في جهة أخرى مثلاً. والقطع البيضاء والسوداء في جهة مختلفة.
  • أو حسب الموسم: ابدئي بتعليق القطع الأكثر سماكةً تدريجيّاً حتى الوصول إلى القطع الرقيقة الباردة.
  • أو حسب الإطلالة: يمكنكِ تنظيم الثياب التي تتماشى مع بعضها على شكل مجموعات.
  • وفقاً لنوع القطعة: وهذه هي المفضّلة لديّ، أي القمصان في في جهة، والتنانير في جهة، والبناطيل الضيقة في جهة.. وعلى هذا المنوال…

🔴 التنظيم والترتيب سيجعلان المشهد واضحاً أمامكِ، وسوف يساعدك ذلك في تذكّر كل الملابس الموجودة لديكِ.

4. ستايلك تغيّر عن السابق

ربما لا تدركين ذلك، لكن قد يكون ذوقكِ في الثياب قد تغيّر في غضون أشهر فقط. ففي العام السابق، كانت طبعة النمر مثلاً جذّابة بالنسبة لكِ. أما هذه السنة، فانتِ تميلين إلى نقشات أخرى مختلفة كلياً.

كما تلعبُ حالتنا النفسية دوراً في ذلك، فإذا كنتِ تشعرين بالضغط أو الغضب عموماً، قد يستهويكِ طابع الـ”تومبوي” المستوحى من أزياء الذكور: مثل بنطال البوي-فريند، أو أحذية الـ”سنيكرز – sneakers” الرياضية الضخمة.

فيما لو كنتِ في حالة غرام مثلاً، سوف تختارين قطع ثياب أنوثية، ومغرية، وناعمة — أو تدرجات لونية دافئة، مثل الأحمر والورديّ.

🔴 الحل لهذه المشكلة؟ حاولي أن تشتري قطع ثياب أساسيّة بألوانٍ حياديّة وسهلة، مثل الأبيض والبيج. بحيث يمكنها تنسيقها مع مجموعة كبيرة من الملابس.

5. لا تخطّطين مُسبقاً

إن كنتِ تنتظرين موعد الخروج من المنزل لتنسقي فيه الإطلالة المُناسبة، فأنتِ على الأغلب سوف تضيّعين الكثير من وقتكِ وسوف تعودين لاختيار الثياب التي ترتدينها كل يوم — لأنها الخيار الأكثر أماناً.

🔴 لذا حاولي تنسيق إطلالاتكِ في أوقاتِ فراغكِ، خاصّةً وأن بعض الثياب قد يتغيّر مقاسها عليكِ من الحين إلى الآخر. وربما تحتاجين أيضاً إلى البحث عن خيّاطين مُحترفين في منطقتكِ. فبهذه الطريقة يمكنكِ التعديل على مقاسات ثيابكِ من دون الحاجة إلى التخلّي عنها، إو إهمالها.

6. ينقصكِ الإلهام

حتى لو لم تكوني من عشّاق الأزياء الرائجة، عليكِ دائماً متابعة مجلات الموضة والصفحات المتخصصة بأزياء النساء. إذ سوف تترسخ في ذهنكِ أفكار جديدة لتنسيق قطع الملابس ذاتها الموجودة لديكِ في المنزل.

بل أحياناً يحدثُ ذلك بشكلٍ لا شعوريّ… أي أنكِ سوف تتفاجئين بنفسكِ عندما تصبحين مُبتكرةً أكثر في إطلالاتكِ، وسوف يلاحظ المقرّبون منكِ كم التنويع والإبداع الذي أصبحتِ تتميزين به. اطلعي دائماً على تلك المجلات، حتى لو لم تجدي فيها فورياً ما يلائم ذوقك.

وطبعاً، يمكنكِ إيجاد هذا المحتوى على حساب إبرولا على الإنستغرام، وكذلك على صفحتنا على الفيسبوك. لهذا، لا تنسي متابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعيّ.

إن أحببتِ هذه النصائح، فسوف تعجبكِ حتماً المقالة التالية:
❤️ 8 نصائح للوصول إلى “ستايل” ثيابِك المثالي – بميزانيّة محدودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM