4 أطعمة تبدو صحية، ولكنها ليست كذلك: أهمها عصير الفواكه… تعرفي عليها

4 أطعمة تبدو صحية، ولكنها ليست كذلك: أهمها عصير الفواكه… تعرفي عليها

تمثّل الأغذية الصحية واحداً من الأعمدة الأساسية لعيش حياة سعيدة وهانئة، فالطعام الذي نتناوله اليوم سوف نجني ثماره غداً: لذلك يجب أن تكون خياراتنا حكيمة قدر الممكن. لكن مفهوم الأطعمة الـ”صحية” يتغير أحياناً بناء على الدراسات والأبحاث الجديدة.

إذ تستغلّ الكثير من العلامات التجارية التوجه الحالي نحو الرياضة والرشاقة من أجل الترويج لمنتجاتهم المليئة بالمواد الاصطناعية الضارة. عدا عن ذلك، يوجد هناك أغذية أخرى تبدو صحية لكنها لا تناسب الجميع أو يجب على الأقل استهلاكها بشكلٍ مدروس.

تابعي القراءة لتتعرفي على 4 أنواع من الطعام كانت تحظى بسمعة جيدة، لكنها لم تعد كذلك اليوم. 👇

(1) عصير الفواكه:

منذ عقود ونحن نتعامل مع عصير الفاكهة على أنه الخيار المثالي لبدء نهارنا أو لأخذ جرعتنا اللازمة من الفوائد بطريقةٍ سريعة وسهلة — لكن اليوم، تم إدراج العصير ضمن الأغذية غير المثالية للصحّة:

إذ تحتوي هذه الثمار على سكر الـ”فركتوز”، وفي حين أن هذا السكر يعتبر طبيعيّاً، لكن أي زيادة في استهلاكه تؤدي إلى الأضرار ذاتها التي يسببها السكر الصناعي؛ بما في ذلك البدانة، ودهون البطن.

لكن هذه ليس المشكلة وحسب… إذ أفادت الـ”BBC” بأنّ لألياف الموجودة في خلايا الفاكهة الكاملة تُبقي تلك السكريات محفوظة ضمن خلايا الثمرة. لهذا، يحتاج الجهاز الهضم إلى بعض الوقت من أجل تفكيك تلك الخلايا ووصول الفركتوز إلى مجرى الدم.

أما في حال العصائر، فهذه الألياف غالباً ما تكون غير موجودة، ما يجعل الجسم يمتص الفركتوز بسرعة كبيرة. وهذا الارتفاع المفاجئ في سكر الدم يدفع البنكرياس إلى إفراز الإنسولين من أجل إعادة مستويات السكر إلى المعدل الطبيعيّ. إلا أنه مع مرور الوقت، تضعف فعالية هذه الآلية، مما يزيد من من فرصة الإصابة بمرض السكر من النوع 2.

الخلاصة: لا ضير من شرب العصير من وقتٍ إلى آخر، لكن لا ينبغي الاعتماد عليه بشكلٍ يومي ودائم لأن لب الفاكهة وقشورها هي بأهمية السائل الموجود فيها.

(2) اللبن المعلّب / المبستر:

اللبن الطبيعي هو من أروع الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وذلك لاحتواءه على البكتيريا النافعة المهمة جداً للجسم. لكن اللبن المعلب والمبستر يختلف عن ذلك كلياً.

فالبسترة تعني معالجة الغذاء بالحرارة لتعقيمه وقتل الجراثيم الموجودة فيه، لكن هذه العملية تقضي على الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في اللبن وبالتالي يصبح اللبن غير نافعاً في الهضم.

الأسوأ منها هو الألبان المنكهة والمحلاة، حيث يتم تصنيفها بشكل مغلوط على أنها صحية بسبب احتوائها على الفاكهة… لكن كمية الفواكه فيها بالكاد تستحق الذكر، أما بقية المكونات فهي عبارة عن سكريات ضارة، وإضافات غذائية ليست صحية؛ مثل الـ”كاراجينان”.

(3) ألواح البروتين:

تعرف أيضاً باسم ألواح الطاقة، وهي عبارة عن وجبة غذائية خفيفة (سناك) تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات غالباً ما يتم الترويج إليها لمن يمارسون الرياضة، ويعتبرونها بأنها “صحية”.

وهذا غير صحيح… فالكثير منها يحتوي على كميات كبيرة جداً من السكريات. وحتى الأصناف الخالية من السكر تحتوي على محليات صناعية قد تزيد الوزن وتثير الشعور بالجوع لتناول السكر الصناعي — وذلك بحسب بحث نشرته جريدة “Yale Journal” المتخصصة بالعلوم الحيوية.

إضافةً إلى ذلك، يدخل في صناعة هذه الألواح مكون اسمه “بوليسوربات – 80 Polysorbate” الذي قد يكون سامّاً عند خلطه بمكونات غذائية أخرى، وقد يثير ردود فعل تحسسية.

(4) الكولا الخالية من السكر:

ربما يظن البعض بأن الكولا الخالية من السكر (أو صودا الدايت) هي أقلّ شرّاً من المشروبات الغازية المحلّاة، لكنها ليست كذلك — بل ربما تكون أسوأ.

حيث وجدت بعض الدراسات الحديثة روابطاً بين هذا المنتج وبين أمراض الضغط، والسكري، والاكتئاب، وبعض الاضطرابات العصبية. كما أنها قد تسبب أعراض مزعجة، مثل أوجاع الرأس، وانتشار البثور في البشرة — وذلك بحسب صحيفة The Daily Mail البريطانية.

عدا عن ذلك، فهي تسبب تآكل طبقة الأسنان وتزيد من فرصة الإصابة بهشاشة العظام. لذلك، فكري بكل هذه الأشياء قبل أن تصرفي نقودك على هذا السُم — حتى ولو كان يحمل اسماً تجارياً لامعاً.

❤️ إن أعجبتكِ هذه المقالة، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

رأيان حول “4 أطعمة تبدو صحية، ولكنها ليست كذلك: أهمها عصير الفواكه… تعرفي عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM