5 أخطاء تفعلها المرأة وتبعد فيها الرجلَ المناسب عنها

5 أخطاء تفعلها المرأة وتبعد فيها الرجلَ المناسب عنها

هل سبق وأن تساءلتِ لم انتهت علاقة ما رغم أن كل شيء بدا جيداً في البداية؟ أو لمَ لم يعد شريكك المُحتمل مهتمّاً بكِ مثل ما كان في السابق؟ حسناً، هناك أخطاء تفعلها المرأة من دون أن تدرك، يُمكنها أن تطفئ فتيل الحُب قبل أن تشتدّ ناره.

الفكرة من هذه المقالة ليس تأنيبك، إنما نريد أن نذكركِ أنكِ لستِ ضحية! فنحنُ نلعب دوراً في المسار الذي تؤول إليه العلاقة أيضاً. لكن ربما يكون ذلك عن حسن نية أو سوء تصرف. إدراكنا لهذه الحقيقة يجعلنا نفهم أنفسنا أكثر، وعندما نفهم أنفسنا ونكون واعين لتصرفاتنا، سوف نستقطب الرجل الصحيح لحياتنا.

تابعي القراءة للاطلاع على 5 أخطاء تفعلها المرأة قد تدهور علاقتها العاطفية مع الحبيب منذ تعارفهما.👇👇👇

1) التحدّث عن نفسك كثيراً:

النساء ميّالات إلى الكلام بتفاصيل الأمور وصغائرها، أكثر من الرجال. لذا ليس غريباً أن تكون المرأة متحمّسة للحديث عن الكثير من الأشياء التي تخصّها منذ المرحلة الأولى لتعارفهما.

أنتِ تريدين مشاركته بأمور تفخرين بها، أو بمواضيع تثير شغفك، أو بحوادث طريفة مررتِ بها. لكننا ندعوكِ لضبط حماستكِ تلك، فالرجال الصحيون نفسياً ليس مهتمّون بمعرفة كل شيء عنكِ منذ الشهر الأول. يجب أن تأخذ العلاقة الطبيعية وقتاً للانفتاح على بعضكما.

لهذا ننصحكِ بعدم كشف أوراقكِ كلها، ما لم يسألكِ هو بشكلٍ مباشر عن أمرٍ ما. بهذا الشكل سوف تكونين مثيرة للاهتمام أكثر بالنسبة له، ففي كل مرة يعتقد أنه يعرفك تماماً، سوف يكتشف شيئاً جديداً عنكِ.

🔴 كيف تكون شخصيتكِ عميقة ومثيرة للاستكشاف؟ من خلال تبنّي العديد من الأنشطة والهوايات والاهتمامات… والتركيز على أمورٍ مهمّة في الحياة، غير الارتباط فقط.

2) إظهار الاهتمام المُبالغ به أو إهماله:

التوازن ضروري في كل شيء، خاصةً في العلاقات العاطفية. لذا، أنتِ لستِ مطلوبٌ منكِ أن تهتمّي بالحبيب كما لو أنه واحدٌ من أفراد أسرتك… أنتِ لستِ مضطرّة إلى استنزاف وقتكِ، وطاقتكِ النفسية لإظهار محبتكِ — فهذا قد يكون له تأثيرٌ معاكس.

🔴 العسل، مثلاً، طعمه لذيذ لكنكِ لا تستطيعين الإكثار منه وإلا سوف يصيبكِ الغثيان. وكذلك هو التعامل مع الشريك. كوني حكيمة في إنفاقكِ لإيماءات الحُب ومشاعر التعاطف والحنان. كي يقدّر قيمتها عندما تقدّمينها له.

ولكن هناك أخطاء تفعلها المرأة بطريقةٍ نقيضة: مثل التظاهر بعدم الاكتراث … إذ لا يجب أن تمارسي ألعاباً عليه وتشعريه بأنكِ غير مهتمّة به لجذب اهتمامه دائماً. هذه الألعاب لا تنفع سوى مع المراهقين من الذكور… الرجل المناسب ليس لديه وقت لهذه الترّهات. وسيملّ عاجلاً أم آجلاً.

مقالة ذات صلة: لم يعد يتواصل معكِ كالسابق؟ اتبعي هذه النصائح الـ3 لتصبحي أولويّة لدى شريكك المُستقبلي

3) الخوف من العزلة والاستقلالية:

إياكِ ومن ثمّ إياكِ أن تواعدي رجلاً لأنكِ متأثرة بالخوف والقلق من الوحدة. الاستماتة في الارتباط هي أحد أكثر العوامل التي تثير إرتباك الذكور وتجعلهم يبتعدون أكثر. حتى نحن الفتيات نتضايق من صديقاتنا اللواتي يضحيّن بكرامتهن من أجل الخُطبة والزواج.

إذ كنتِ تبحثين عن تحقيق الذات والسعادة، فدعينا نؤكّد لكِ أنكِ لن تصلي إليهما من خلال الذكور. ربما تشعرّين بالضغط الاجتماعي من هذه الناحية.. لكن ما الذي يهمّكِ أكثر أن تبدي سعيدة أمام الناس — أم أن تكوني سعيدةً فعلاً مهما كانت آرائهم عنكِ؟

🔴 لهذا نشجعكِ على استكشاف نفسك أكثر، و تحليل شخصيتكِ أكثر لفهم مواطن ضعفك والعمل عليها، وصقل الجوانب القوية من شخصيتكِ لتخدمكِ في حياتك. فقط عندما تحققين الأمان والاستقرار النفسي ذاتياً، سوف تكونين قادرة على جذب الأشخاص الصحيحين إليكِ.

مقالة ذات صلة: لا، التخرّج أو الزواج لن يجعلاكي سعيدة … إليكِ وصفة السعادة الحقيقيّة!

4) تريدين تغيير الشخص:

هناك أخطاء تفعلها المرأة من نيّةٍ طيبة، مثل رغبتكِ بتحسين شخصية الحبيب: أريده أن يكون اجتماعيّاً أكثر، أريده أن يأخذ المزيد من المبادرات، أريده أن يتصرّف على هذا النحو، أريده أن يكون بأبهى حلّى… وما إلى ذلك.

لكن على الرغم من أنها قد تكون “تحسينات” بوجهة نظركِ، إلا أن الطرف الآخر قد يعتبر هذه السلوكيات تهديداً لهويته وقد تجرح صورته في داخل نفسه. لذا تذكري أنه القاعدة الأهم في الحُب هي أن نحب الشخص الآخر كما هو — بعيوبه ومزاياه.

لذا حددي قبل بداية أية علاقة ما هي العيوب التي لا يمكنكِ التعايش معها، كي تتلافي حصول هذا السيناريو وتغضّي النظر عن الشخص كلياً.

🔴 مع ذلك، يمكنكِ أحياناً أن تقترحي على أحبائك تحسين حياتهم بطريقة مُحبة وودوة، بحيث تبدو هذه اقتراحات وليست قيود لقولبتهم كما يحلو لكِ. لذلك، انتبهي إلى أسلوب طرحكِ لهذه المواضيع إن كنتِ تهتمّين لأمره فعلاً.

5) افتعال المشاكل:

تميل بعض النساء إلى شحن العلاقة بالتوتّر وإثارة المشكلات، مثل الغيرة غير المبرّرة، و الوقوف عند صغائر الأمور، و إلقاء اللوم على الطرف الآخر عند حدوث مُشكلة… كلنا لدينا صديقة واحدة على الأقل تفعل هذا.. أو ربما تكونين أنتِ هي هذه المرأة.

إلا أن النكد المُبالغ به قد يُبعد الرجل عنكِ، مهما كان يحبكِ. ربما يوجد لديكِ عُذر لتصرفاتكِ تلك؛ ربما يكون مُخطئ بحقكِ فعلاً. لكن المُشكلة تكمن في طريقة معالجتكِ لسلوكياته الجارحة. عليكِ أن تجدي أسلوباً ذكياً لمواجهتها، من دون أن يتهمكّ بالـ”جنون” والـ”حساسية المفرطة”.

أما إذا كان تصرفاتك الدراميّة نابعة من رغبتكِ في جعل العلاقة حماسيّة أكثر، فعليكِ أنتِ تعرفي بأن هذا يدل على صدمات نفسية لديكِ من مرحلة الطفولة.. ربما عشتِ في جوّ أسري مشحون، أو لم تلقي الحنان المطلوب من أحد والديكِ.

🔴 استعيني بشخصٍ أكبر منكِ لإرشادكِ، ولا تخجلي من الاستعانة بأخصائيّ نفسي.

مقالة ذات صلة: إليكِ 5 نصائح للتعامل مع مشاعر الغيرة على الشريك

❤️ إن أحببتِ مقالة “5 أخطاء تفعلها المرأة تبعد فيها الرجل المناسب عنها”، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

لا تعليقات بعد على “5 أخطاء تفعلها المرأة وتبعد فيها الرجلَ المناسب عنها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM