3 أنواع من الرجال ننصحكِ بالابتعاد عنهم في العلاقات العاطفية

3 أنواع من الرجال ننصحكِ بالابتعاد عنهم في العلاقات العاطفية

يحصل أحياناً أن نقع في غرام شخصٍ دون أن نأخذ في الحسبان فيما إذا كان هذا هو الإنسان المناسب لنا فعلاً، وذلك لا ينطبق على النساء فقط، بل على الرجال أيضاً. لكن هذه ليست ظاهرة غريبة.. ففي حالة الحب، لا يستطيع الدماغ التفكير بشكلٍ منطقيّ.

هل يعني أن نفقد الأمل من الموازنة بين العقل والقلب؟ لا، ليس تماماً…

إذ يمكنكِ تحليل شخصيات الناس من حولك لتعرفي ما هي الصفات السيّئة التي لا يمكنكِ تحمّلها — سواء في أصدقائك، أو زملائك، أو أفراد عائلتكِ. حاولي أن تكوني أكثر تحديداً تجاه الأشياء التي يُمكنك تقبّلها في الآخرين، كي تتمكّني من إنهاء علاقة حُب أو إعجاب ما قبل أن تصبح أكثر تعقيداً.

🔴 مع ذلك، نعتقد أن هناك أنواع من الرجال لا يُمكن لأيّ امرأة التغاضي عن تصرفاتهم، وإن تغاضت عنها في الحبيب، فهذا يعني أنها مغرمة جدّاً به — لكنها ليست سعيدة بالضرورة. فكما قُلنا مشاعر الحُب تشوّش على التحليل العقلاني للأمور.

لذا، دعينا نعرّفكِ على هؤلاء الرجال قبل أن تتورّطي معهم إذا كنتِ تبحثين عن علاقة عاطفية. 👇👇👇

(1) الرجل النرجسي الساخر

هذا الرجل واثق جدّاً من نفسه ومن آرائه، هو يرى نفسه في أعلى الهرم من حيث الذكاء والنباهة. تلك السمة قد تكون جذابة ومغرية لبعض النساء في البداية. خاصةً أنه لا يتردد بالتقرّب من المرأة، لأنه واثق بأنها “لن تقاوم سحره”.

🔴 وربما يستطيع فعلاً التأثير بها، لأنه هو نفسه أقنعها بذلك — وليس لأن فيه شيئاً مميز عن الآخرين. المشكلة في هذا الشخص هي أنه لا يتردد بالاستهزاء من الآخرين والتقليل من شأنهم، حتى لو كان ذلك على سبيل المزاح.

المشكلة الأكبر هي ألّا أحد يسلم من انتقاداته وتعليقاته اللاذعة، بما في ذلك شريكة حياته. بل أحياناً يلجأ بشكلٍ شعوري أو لا شعوري إلى هذه السلوكيات لأنها تعطي انطباعاً بأنه الطرف الأقوى في العلاقة. وبالتالي يضمن سيطرته عليكِ.

💔 لكن مع الوقت، مهما كان حجم الحُب الذي يجمعكما، فإنه سوف يتشوّه بسبب قلة احترامه لكِ أو لآرائك أو أحلامك أو معتقداتك. أما إن كنتِ تريدين الحفاظ عليه، فاحرصي على رسم حدودٍ لكِ لا يُسمح له بتجاوزها.

(2) الرجل البخيل بوقته

من المعروف عن الرجال أنهم لا يحبون الكلام والدخول في التفاصيل مثل النساء، خاصةً على الهاتف أو عبر الرسائل النصيّة. لكن هذا ليس معناه أن يبخل عليكِ بالمحادثات الضرورية، مثل الاطمئنان عليكِ، أو السؤال عنكِ وعن أحوالكِ.

يقول خبير العلاقات العاطفية “جيسون سيلفر”:

🔴 مدى تقديرنا لأيّ شيء، يتناسب مع الوقت الذي نكرّسه لأجله”.

إذن، سواء أكان هذا الرجل مُدركاً لذلك أم لا، فإنه يقول لكِ بشكلٍ غير مباشر أنكِ لستِ أولوية في حياته. لذا انظري إلى الأنشطة والمجالات التي ينفق معظم وقته عليها: إذا كانت محورية؛ مثل العمل أو إذا كان بطبيعته مُنغلقاً على نفسه. فبإمكانكِ أن تخوضي نقاشاً صريحاً معه وأن تخبريه بحقيقة مشاعرك. إذا كان متفهماً ومتمسكاً بكِ، فسوف يراعي مشاعرك ويتواصل معك أكثر.

أما إذا كانت وراء تقصيره وإهماله لكِ أسباب غير مقنعة، عليكِ إذن مواجهة الحقيقة التي لا تريدين سماعها. ففي كثير من الأحيان، نعرف في قرارة نفسنا أن هنالك شيئاً ما غير صائب، لكننا نتجاهله.

💔 استمعي إلى صوت حدسك، قبل أن ينكسر قلبك.

(3) الرجل المُسيطر

القليل من فرض السيطرة لا يكون شيئاً سيّئاً بالضرورة، بل ربما هي حاجة نفسية نشأت مع الرجال عندما كانوا يسكنون الكهوف وأرادوا حماية بيئتهم، ونسائهم، وإبعاد المنافسين عنهم. لذا لا يجب أن نكون قاسيين في الحُكم عليهم.

🔴 إذن، كيف يمكننا التفريق بين سلوكيات السيطرة النابعة من نية حسنة؛ مثل حمايتك… وبين السلوكيات الأخرى المضرةّ؛ مثل التحكّم بكِ وبحياتك وباختياراتك.

الجواب بسيط جدّاً: انتبهي إلى مشاعركِ. إذا كان ما يفعله يجلعكِ تشعرين بالأمان، فهذه علامة جيدة. لكن إن أحسستِ بأنكِ مقيدة أو راودكِ القلق من ردّة فعله تجاه شيئ ما، فذلك حتماً شيءٌ سيء.

الشخص المُسيطر بشكلٍ هوسيّ هو مثل المُستعمر: يريد طمس هويتك، وإلغاء شخصيتك، والتنقيب عن تاريخك، وتقرير مستقبلك… هل أنتِ مستعدّة للتخلّي عن كيانك من أجل الحُب؟ لا حُب يستحق ذلك — سوف تدركين ذلك بعد فوات الأوان، ما لم تتصرّفي الآن.

إن أحببتِ مقالة حول 3 أنواع من الرجال ننصحكِ بالابتعاد عنهم، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

❤️ مقالات ذات صلة:

لا تعليقات بعد على “3 أنواع من الرجال ننصحكِ بالابتعاد عنهم في العلاقات العاطفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM