3 أسباب قد تدفع المرأة لحُب الرجل السيء وصعب الطباع

3 أسباب قد تدفع المرأة لحُب الرجل السيء وصعب الطباع

واحدة من أكثر الاتهامات التي يرشقنا بها الرجال هي التالي: المرأة تحب الرجل السيء، وتتجاهل الأشخاص المحترمين، و الطيبين، والخيّرين. لكن هل هذا صحيحٌ فعلاً؟ لقد وضعنا هذا الموضوع تحت المجهر لمعاينته بطريقةٍ حياديّة قدر المُمكن.

أوّلاً: ما الذي تعنيه كلمة “سيء” تحديداً؛ المقصود بها هي الصفات غير المرغوبة اجتماعيّاً — مثل

  • النرجسيّة (الغرور و حب الذات والأنانيّة)
  • قلّة الشعور بالحساسيّة والتعاطف
  • الانعزال الاجتماعي
  • الجرأة العاطفيّة وانعدام الشعور بالخجل
  • عدم الالتزام بالضوابط الاجتماعية وإظهار قلّة الاحترام

هناك مثلٌ يقول: كلّ التعميمات خاطئة، بما في ذلك هذا التعميم.

إذن، ليس من العادل أن نضع كلّ النساء في كفّةٍ واحدة ونصفهنّ بشيءٍ معيّن. فلا يوجد إحصائيّة أصلاً تبيّن أن المرأة تفضّل الرجل السيء عن غيره. لذا فإنّ هذه الشعارات هي نابعة من رأيٍ شخصي عاطفي، ومشاهدات عامّة وغير دقيقة.

مع ذلك، نحن لا ننفي أن الكثير من النساء ينجذبن إلى رجالٍ لا يرتقون بتصرفاتهم إلى المعايير الأخلاقيّة المقبولة، لكن لماذا يحدث ذلك؟ لقد بحثنا ووجدنا 3 أسباب رئيسيّة وراء هذه الظاهرة، بحسب علم النفس! 👇👇👇

(1) السبب الأول:

الرجل “السيء” يتخذّ زمام المُبادرة: فهو لا يكترث بالعواقب الأخلاقية، أو الاجتماعيّة، ولا يشعر بالحرج. لذا بينما يتردّد الرجل الودود في التحدّث مع الفتاة التي تعجبه، نرى أن الرجل السيء لا يفوّت الفرصة للإيقاع بها ولفت انتباهها، لأنه غير حسّاس للرفض ولا يخشى المجازفة.

علاوة على ذلك، فإنّ قلة اكتراثه بآراء آخرين، قد تبدو لبعض النساء على أنّها ثقة بالنفس، وقوّة شخصيّة. ولهذا فإنّ النساء الأصغر سنّاً هن أكثر عرضة للوقوع في فخّ الرجل السيء. إذ يرين فيه الكثير من الصفات الرجوليّة التي تجذب الإناث إلى الذكور عادةً.

لكن كما قلنا، فهم لا يجسّدون تلك الصفات بالضرورة. إلّا أنّ طريقة تقديمهم لأنفسهم، واستعراضهم، وحيلهم، وألاعيبهم، تعطي انطباعاً بأنّهم الأفضل من بين أقرانهم. وهذا السيرك والكاريزما يؤثّر على بعض النساء.

(2) السبب الثاني:

في مقالة (5 أسباب وراء كونك غير محظوظة في الحُب)، كنا قد قلنا أن بعض النساء يقعن في غرام الرجل السيء لأنهن يرغبن بتغييره. الأنثى مفطورة على حبّ الرعاية والاهتمام. لذا، عندما تُحب شخصاً سيئاً، فهي تنظر إليه بصفته مشروع إصلاحي!

نعم، هي تريد أن تثبت لنفسها أن قادرة على تحرير ذاك الشاب من العوائق النفسية، أو من عدم رغبته في الاستقرار والزواج، أملاً بأن تفوز بقلبه أخيراً.

لا، لأنها تريد حبّه، بل للاحتفال بشعور الانتصار في مشروعها الإصلاحيّ. تماماً مثلما فعلت أمل علم الدين بجورج كلوني؛ الذي كان معروف بعلاقاته العابرة. لكن تلك عادةً ما تكون مجازفة كبيرة بالنسبة للمرأة، لأنّ أغلب هذه المحاولات تبوء بالفشل.

(3) السبب الثالث:

في بعض الحالات، تنجذب المرأة إلى الرجل السيء لأنّها نشأت في بيئة عائليّة مضطربة. وذلك النوع من الرجال يذكّر الأنثى بأحد والديها؛ ليس أبيها بالضرورة، قد تكون أمّها أيضاً. لكن… السؤال هنا، إذا كان والدها مثلاً صارم، لماذا سوف تزيد من عذابها وتحبّ رجلاً صعب المراس؟

الفكرة هي أنّ الإنسان لا يختار ما هو صحيح ومناسب، بل يميل نحو الشيء الذي اعتاد عليه. ربما هي معتادة أن تكون مضطهدة منذ طفولتها، لذا فهو ليس أمراً غريباً ومستهجناً، بل مألوفاً وآمناً.

النقطة الثانية التي يقترحها الخبراء النفسيون هي أنّنا نعيد إنشاء تلك العلاقة الصعبة مع شريكنا العاطفيّ، بهدف إعادة إصلاح مسارها. كما لو أننا نريد أن نعيد كتابة تاريخ حياتنا من جديد. طبعاً، كل هذه الأمور تحدث بشكلٍ لا شعوريّ.

❤️ هذه باختصار هي الأسباب الشائعة وراء وقوع المرأة في حبّ الرجل السيء، إن أحببتِ هذه المقالة، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

مقالات ذات صلة:

👈 “لماذا يحب الرجال النساء القاسيات” — 10 اقتباسات مهمّة

👈 كيف تجعلين الرجل يقع في غرامك — بحسب خبراء العلاقات العاطفيّة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM