5 صفات تمتلكها المرأة الواثقة من نفسها — هل تنطبق عليكِ؟

5 صفات تمتلكها المرأة الواثقة من نفسها — هل تنطبق عليكِ؟

المرأة الواثقة من نفسها ليس لديها شخصيّة “مثاليّة” إطلاقاً، لكنها بدلَ أن تكره سلبياتها وهفواتها والجانب المظلم منها، فإنّها تحاول إصلاحها، أو تتصالح معها كليّاً.

هذه المرأة تعيش في حالة تامّة من الانسجام عن الذات — ما يجعلها جذابة بنظر الآخرين.

🔴 لقد بحثنا في أكثر صفات شائعة بين هذا النوع من النساء، ووجدنا بأنّها امرأة شجاعة حقّاً. والشجاعة لا تعني انعدام الخوف، بل هو المضي قدماً في فعل أيّ شيء يرضيها من الداخل، حتى لو كانت خائفة جدّاً.

لكن الثقة بالنفس قد تكون بدرجاتٍ أيضاً، لذا ربما تنطبق عليكِ 1 وأكثر من هذه الصفات.

ولا بأس بذلك. ما يهمّ فعلاً هو أن تستلهمي وتتعلمي منها، لأنّها سوف تجعل حياتكِ أكثر توازناً، وسوف تساعد في تحسين صحتكِ النفسية. 👇👇👇

(1) أنتِ متواضعة و تتقبّلين النقد

إنكِّ منفتحة على الآراء المختلفة، ولا تمانعين الانتقادات البنّاءة التي تأتيكِ من أحبائكِ وأصدقائك.

فالمرأة الواثقة من نفسها — حتى لو شعرت بالانزعاج من هذه الانتقادات في لحظةٍ ما — هي تستغلّ تلك الانتقادات لتحسين شخصيتها، وسلوكها، ولا ترى في ذلك تهديداً لهويّتها. وهنا يخطئ الناس دوماً بين الغرور والثقة، فهما صفتان متناقضتان تماماً:

🔸 المغرور هو شخص لديه شعور كبير بالـ”أنا”؛ لذلك هو لا يرى الجوانب السيئة من شخصيته، ولذلك فهو لا يتطورّ نفسيّاً مع الوقت.

🔹 أما الثقة فتعني أنكِ تدركين مواطن ضعفكِ، وتعملين على إصلاحها دوماً، بل وترحبين بأيّة فرصة لتطوير الذات. ولهذا أنتِ متواضعة تجاه إنجازاتك، وتجاه الآخرين.

🔴 رحم الله الشاعر القائل: “ملأى السنابل تنحني بتواضعٍ … و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ“.

(2) لا تخافين من المنافسة

أنتِ لا تشعرين بالتهديد من النساء الأخريات!

لذلك لا تدخلين في لعبة المقارنة معهن، لأنك تعرفين أن المقارنات هو إهانة بحقّ نفسك. كما أنكِ تؤمنين بقدراتكِ، وبموهبتكِ، وبتفرّدكِ.

🔴 لا يوجد أحدٌ في هذا العالم يمكنه أن يكون أنت، سواكِ أنت. وهذه نقطة قوّتكِ. وهي أن تكوني على حقيقتكِ، دون تزييف. إنّها أهم مبدأ تتمسّك به المرأة الواثقة من نفسها ؛ سواء أكان ذلك شعورياً، أو لا شعوريّاً.

لكنكِ متواضعة بما يكفي لتعرفي أنّه مهما فعلتِ ومهمن كنتِ، سيكون هناك شخصٌ “أفضل منكِ”. سواء في المظهر، أو الحياة الاجتماعيّة / العائليّة، أو في الدراسة، أو العمل… لذلك أنتِ لا تخشين من المنافسة، بل تستخدمينها لصقل أفضل نسخة من نفسك، وتعتبرينها مصدر تحفيز لكِ.

(3) لا تخافين من السير عكس التيّار

يطلق العلماء على الذئبة التي تتزعّم مجموعة الذئاب اسم “ألفا – Alpha”.. وذلك لقدرتها على اتخاذ قرارات سليمة تصبّ في مصلحة كلّ المجموعة. لذا فهي ليست تابعة لأحد، بل هي قائدة لهم. إنّها تعرف ما تفعل تماماً.

🔴 واليوم راجت هذه التسمية على المرأة الواثقة من نفسها (وعلى الرجل)، إذ يقولون عنها المرأة الـ”ألفا”. إذا كنتِ كذلك، فأنتِ لستِ بحاجة إلى شخصية قياديّة تسيرين على خطاها.. لأنّك أنت من تقودين نفسكِ وتضعين قواعد اللعبة.

لا يهمّك اتباع المألوف، ولا تكترثين بالخيارات الآمنة في الحياة. تريدين عيش سعيدة وصادقة تتماشى مع مبادئك تماماً، وهذا يجعل منكِ مثلاً أعلى لمن حولك.

(4) جذب الانتباه هو آخر أولوياتك

أنتِ لستِ مهووسة في السعي لإثبات نفسك، وتبرير صحّة آراءك، والتباهي بأمورٍ تخصّكِ؛ مثل جمالكِ، وإنجازاتك، وممتلكاتك.

🔴 المرأة الواثقة من نفسها لا تريد أن تبرهن بأنّها جميلة، ولا بأنها جذابة، ولا بأنّها ناجحة، ولا بأنّها سعيدة. هي لا تريد أن تبرهن شيئاً على الإطلاق. فالثقة بالنفس صوتها خافت، على عكس الشخصية المهزوزة؛ التي عادةً ما تكون صاخبة وتلهث وراء لفت الانتباه، و الحصول على الشعبيّة.

ففي حين أنّ القبول الاجتماعي، والرغبة في الانتماء هي حاجة ضروريّة، لكن تلك المرأة لا تدع هذه الحاجة تسيطر على حياتها وكيانها. (اقرئي أكثر هنا عن استجابة التودّد للآخرين).

(5) لا يمكن لأحدٍ استغلالك!

الإنسان هو كائن اجتماعي، فمهما كنّا أقوياء لا يمكننا أن نعيش بمفردنا على جزيرة مهجورة — حتى لو بدت تلك الفكرة مغرية أحياناً.

🔴 لكن البعض يعتمدون على حاجتهم الاجتماعيّة بشكلٍ مفرط، بحيث لا يمكن البقاء وحدهم مع أنفسهم. والمرأة الواثقة من نفسها هي على عكس ذلك تماماً. فهي متصالحة مع ذاتها بما يكفي للاستمتاع بالعزلة.

لهذا لا يستطيع لأحدٍ ابتزازها اجتماعيّاً، سواء أكان ذلك من خلال حاجة الحب، أو الصداقة، أو إنشاء عائلة. وهذه قوّة خارقة تمنعكِ عن الانجذاب إلى الأشخاص غير المناسبين لكِ، بما في ذلك شريك الحياة.

👈 مقالة شبيهة: “لماذا يحب الرجال النساء القاسيات” — 10 اقتباسات مهمّة

❤️ إن أحببتِ هذه المقالة ، اتركي لنا تعليقاً أدناه، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM