متلازمة ما بعد الحيض: ما هي أعراضها، وأسبابها، وعلاجها؟

متلازمة ما بعد الحيض: ما هي أعراضها، وأسبابها، وعلاجها؟

تحدثنا سابقاً عن متلازمة ما قبل الحيض ؛ وهي مجموعة من الأعراض الجسديّة والنفسية المزعجة التي تصيب المرأة قبل بدء الطمث بحوالي أسبوع. واليوم سوف نتحدّث عن حالة أخرى شبيهة بها اسمها: متلازمة ما بعد الحيض .

فبحسب أطباء النسائيّة والتوليد، هناك 10% من النساء ممن يرتدن العيادات، يشكين من صعوبات في الفترة التي تعقب انتهاء الطمث مباشرةً. وعلى الرغم من أنّ مصطلح متلازمة ما بعد الحيض ليس طبيّاً، لكن يوجد ما يكفي من الإحصاءات التي تثبت وجودها.

ما هي أعراض متلازمة ما بعد الحيض ؟ 😥

وفقاً لتقارير الأطباء، فإنّ الأعراض النفسيّة لهذه المتلازمة تفوق الأعراض الجسديّة، وهي تتضمّن:

  • تقلّبات المزاج الحديّة
  • الاكتئاب
  • القلق
  • الضيق النفسي
  • الغضب
  • البكاء على أمورٍ لا تستدعي ذلك
  • وفي بعض الحالات الشديدة: عدم القدرة على النوم والتركيز

أما على الصعيد الجسدي، فهي تشمل آلام في البطن، وتشنّجات في الظهر والرقبة، بالإضافة إلى انزعاجات مرتبطة بممارسة الجنس. وقد تستمرّ من يومين وحتى بضعة أيّام.

ما هي أسباب متلازمة ما بعد الحيض ؟ 🤔

لا يوجد الكثير من الأبحاث حول هذه المتلازمة، لكن هناك بعض النظريات التي تحاول تفسيرها. وأهمّها التغيّرات الهرمونيّة التي تحصل في الجسم: فبعد انتهاء الطمث، تبدأ الغدد بإفراز مستويات عالية من هرمونيّ الأستروجين، والـ”تستوستيرون”.

كما يربط الأطباء هذه العوارض بالحيض الخالي من الإباضة؛ إمّا بسبب اضطرابات تناسليّة مثل تكيّس المبايض ، أو بسبب بعض وسائل تحديد النسل، مثل “غرسات منع الحمل” التي يتم إدخالها تحت الجلد (في ذراع المرأة عادةً) من أجل منع عمليّة الإباضة.

فيما يقترح آخرون أن تكون حالة “مقاومة الأنسولين” سبباً رئيسيّاً للمتلازمة، حيث يؤثر الأنسولين بشكلٍ كبير على طريقة عمل الهرمونات. لذا يجب الانتباه إلى جوانب أخرى مثل ارتفاع الوزن، وصعوبة خسارة الدهون، والنفخة المعويّة.

كيف يمكننا التعامل مع متلازمة ما بعد الحيض ؟ 🙏

إذا كانت لديكِ شكوك بأنّكِ مصابة بهذه المتلازمة، فننصحكِ بزيارة الطبيب للتأكّد من عدم وجود أسباب عضويّة وراءها.

عدا عن ذلك، احرصي على تناول أغذية صحيّة، وخاصّة تلك الغنيّة بالحديد والمغنيسيوم، بالإضافة إلى تناول المكمّلات الغذائيّة المتوفّرة في الصيدليات. وعلى غرار غيرها من الاضطرابات الجسدية والنفسية، ننصحكِ بممارسة الرياضة (ولو لربع ساعة يومياً)، وأخذ قسطٍ كافٍ من النوم بشكلٍ منتظم، والتخفيف من الكافيين، والابتعاد عن محفزات الإجهاد والتوتّر.

بالإضافة إلى هذا، خصّصي دفتراً لكتابة كل الأعراض التي تصيبكِ كل يوم، بدءاً من سوء المزاج، وحتى التشجنّات العضلية وغيرها. لكن لا تكتفي بذلك وحسب، بل أرفقي بعض الملاحظات حول نوع الغذاء الذي تناولته، وأهم الأنشطة التي قمتِ بها في ذلك اليوم.

هذا التقرير اليوميّ، سوف يساعدكِ خلال أشهر قليلة، على فهم كل العوامل التي تؤثّر على صحتكِ. وسوف يساهم في الوصول إلى تشخيصٍ دقيق لحالتك عند زيارة الطبيب.

❤️ إن أعجبتكِ هذه المقالة ، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

ذات صلة: 👇👇👇

🔴 4 أعراض جسمية ونفسية قد تشير إلى الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض

🟠 لمَ عليكِ شرب الماء بكمياتٍ وافرة خلال فترة الحيض (6 أسباب مهمة)

🟡 متلازمة ما قبل الحيض: 80% من النساء يُصبن بها — إليكِ ما يجب معرفته عنها

🟢 المقالة السابقة: لمَ عليكِ الإقلاع عن القهوة — أشهر نوع مخدرات في العالم

المصادر: 1 ، 2 ، 3

لا تعليقات بعد على “متلازمة ما بعد الحيض: ما هي أعراضها، وأسبابها، وعلاجها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM