لماذا يرتدي الأثرياء ملابس بسيطة جداً؟ إليكِ الإجابة هنا!

لماذا يرتدي الأثرياء ملابس بسيطة جداً؟ إليكِ الإجابة هنا!

يبدو أن هناك شيئاً مثيراً للاهتمام يجمع بين أثرياء العالم من كل البلدان، ونحن هنا نتحدث عن الأثرياء الذين يمتلكون ثرواتٍ كبيرة مثل المشاهير وأبناء الشخصيات الرفيعة والمعروفة، ولا نقصد الأغنياء وميسوري الحال عموماً.

وهذا الشيء يتعلّق تحديداً بالملابس!

🔸 فعند إلقاء نظرة على تلك الفئة من الناس، سوف نلاحظ بشكلٍ جليّ أنهم يعتمدون البساطة الشديدة في أزيائهم اليومية، ونادراً ما يرتدون تصاميم فاخرة ومُلفتة للنظر (إلا في المناسبات التي تستدعي ذلك).

بل قد يتعدى الأمر حدوداً أبعد من ذلك، ويصل بهم عدم الاكتراث إلى ارتداء ملابس “غير جذابة”.

🔸 نعم، لا يزال هناك بعض الأثرياء ممّن يتباهون بممتلكاتهم من العلامات الباهظة الثمن، لكن أغلب هؤلاء الأشخاص كانوا قد صعدوا مؤخراً إلى عالم الترف، أو أنهم يريدون الحفاظ على مستوى نجوميتهم من خلال محتوى جاذب للشبان والشابات اليافعين (مثل كايلي جينر).

🔴 إذن: لماذا يرتدي الأثرياء الأصيلون — ممن نشؤوا في بيئة الرفاهية والرخاء منذ الصغر — ملابس في غاية البساطة؟

إليكِ فيما يلي 3 أسباب كامنة وراء ذلك، وشاهدي بعض الأمثلة من المشاهير على ذلك! 👇👇👇

(1) السبب الأول:

إنهم لا يكترثون بإثارة الإعجاب ولا يريدون إثبات أيّ شيء للمجتمع من حولهم.

فأحد الدوافع النفسية وراء التفاخر بالمُمتلكات أو الملابس هو رغبة الشخص بالانتماء؛ ولهذا نجد تلك السلوكيات أكثر لدى حديثي الثراء، وليس القدامى منهم. ولا لوم عليهم… فالأشخاص الأثرياء يتمتعون بعددٍ هائلٍ من الامتيازات لمجرد انتمائهم لتلك الفئة.

حتى نظرة الناس إليهم تكون أفضل، رغم أنهم لا يتميزون بأيّ شيء عن غيرهم سوى مستوى ثروتهم.

من ناحية أخرى، نرى شباناً لا يمتلكون الكثير من الأموال، لكنهم يحاولون إثبات أنفسهم بأمورٍ يستطيعون تحمّل تكلفتها؛ مثل الملابس.

(2) السبب الثاني:

إنّ الشراء النهِم يرتبط عادةً بتحسين النفسية، خاصةً بالنسبة للنساء… وباعتبار أن الأثرياء لايواجهون التحديات ذاتها التي تواجهها المرأة الأقل ثراءاً، فإنهم لا يضطرون إلى تفريغ غضبهم، أو تحسين مزاجهم بالشراء المُبالغ به..

عدا عن ذلك، يتوفر أمام الأثرياء خيارات أخرى لتجديد حياتهم: مثل السفر إلى وجهات جميلة، أو اختبار تجارب ومغامرات مميزة.

بالإضافة إلى هذا كلّه: إن الاستهلاك الشرائي النهِم قد يتراجع مع الوقت، فربما انغمس هؤلاء الناس فعلاً بتلك العادة في صغرهم، واقتنوا ما يحلوا لهم من ممتلكات. والآن فقد الشراء بريقه: تبقى رغبة الاقتناء موجودة، لكن ليست بنفس الحدّة.

(3) السبب الثالث:

الملابس غالية الثمن هي بطبيعتها بسيطة في تصاميمها. طبعاً هذا التعميم لا يشمل كافة العلامات الراقية التي تستعرض قطعها على ممشى الأزياء، و تُنتج قطعاً غريبة الأطوار لبعض المشاهير…

لكن الكثير من الملابس ذات النوعية العالية الجودة، تعتمد على مبدأ “البلاغة في الإيجاز”. لدرجة أنها لا تأتي سوى بألوان حيادية؛ مثل الأبيض والأسود والبيج. ولا تحمل طبعاتٍ كثيرة. بل تكتفي أحياناً بطبع “لوغو” العلامة فقط على القطع.

من ناحية أخرى، فإن الملابس الأقل ثمناً تعوّض عن نقص الجودة عبر التصاميم والأشكال والطبعات المُلفتة للنظر.

وأخيراً، إن القطع الثمينة مصمّمة كي تدوم لفترة طويلة، لهذا فإن الأثرياء قد يرتدون قطعة الملابس ذاتها لسنوات. على عكس الأزياء محمولة التكلفة التي تصبح رديئة في غضون عدّة استعمالات، خاصةً عند غسلها.

اطلعي على بعض الأمثلة من المشاهير 👇

جيجي حديد 👇

شام الذهبي ابنة أصالة نصري 👇

ليلي روز ديب ابنة جوني ديب 👇

ماريتا الحلاني ابنة عاصي الحلاني 👇

كنزي عمرو دياب 👇

❤️ إن أعجبتكِ هذه المقالة ، اتركي لنا تعليقاً في صندوق التعليقات بالأسفل، وتابعينا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

💚 المقالة السابقة: هذا هو المعنى العميق والحقيقي للعناية بنفسك، وفقاً للنجمة بيونسيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM