لكل شخص متوتر ، إليك 4 نصائح مدهشة لتخفيف القلق

لكل شخص متوتر ، إليك 4 نصائح مدهشة لتخفيف القلق

يجمع الكثيرين اليوم أنّ اضطرابات القلق والإجهاد بلغت مستويات غير مسبوقة. مع ذلك، فإن استجابة التوتّر تطوّرت مع أبناء جنسنا للحفاظ على حياتهم. لكن إذا كان لديكِ فرط استجابة للمحفّزات الخارجية، فأنتِ بطبيعتكِ شخص متوتر ، أكثر من أقرانك.

  • يعود ذلك إلى العامل الوراثي بشكلٍ أساسيّ. أي ربما اكتسبتِ ذلك من أبويكِ أو أحد أقاربك.
  • وتلعب البيئة العائلية غير المتوازنة دوراً في تأجيج فرط الاستجابة ذاك.
  • وفي حال وجود صدمات نفسية / عاطفية / اجتماعية ، فإنّ تلك المشاعر سوف تزداد شدّة.

لكن هل يعني هذا أن نفقد الأمل من عيش حياةٍ هادئة وغير متوتّرة، لا طبعاً! ففي حين أن التوتّر هي جزءٌ من العقد الذي أمضيناه مع الحياة، لكن بإمكاننا اتخاذ خطوات فعّالة لإبقاء هذه الاستجابة في حدودها الطبيعيّة؛ بحيث لا تعيقنا من الاستمتاع بكلّ ما نحبّه.

فيما يلي نُدرج لكِ 4 نصائح فعّالة من واجبكِ اتباعها إذا كنت تعتبرين نفسكِ “شخص متوتر”. اطلعي عليها! 👇👇👇

(1) أرخي أكتافك

نعم، أرخي أكتافك بكلّ بساطة… إذا لاحظتِ أنّ أكتافكِ كانت مرفوعة ، فأنتِ فعلياً تختبرين استجابة تدعى “الهروب أو الفرار” التي تحثّ الجسم على الاستعداد لخطرٍ محتمل، طبعاً قد يكون ذلك الـ”خطر” هو موعد تسليم مشروعك الجامعيّ، أو أيّ شيء يثير القلق.

وقد يسبّب ذلك التوتّر المزمن تشنّجاً في عضلات الرقبة والظهر. وينتج عنه ألمٌ مُزمن مع تقدّم الوقت.

👈 لكن الأمر المُفرح هو أنكِ بمجرد تذكير نفسكِ بهذه الملاحظة، ستقومين بإرخاء عضلاتكِ فوريّاً… وهذا سوف يبعث برسالة إلى الدماغ مفادها: “هدّء من روعك.. استرخِ..”. ممّا سوف يساعد في خفض مستوى القلق لديكِ. وانتبهي أيضاً إلى أيّة عضلات أخرى متشنجة؛ مثل الساقين.

🔴 اكتبي ملاحظة: “أرخي أكتافكِ” في ركن عملك، أو على دفترك المدرسيّ / الجامعيّ.. وسوف تكونين أكثر إدراكاً ووعياً لحالة جسمكِ ونفسيتكِ.

تدريجيّاً، سوف تصبح هذه عادة تلقائيّة لديكِ وستلعب دوراً في تحسين صحتكِ عموماً.

(2) اجعلي النوم ليلاً أولويّةً كُبرى

التوتر والقلق يرتبطان بشكلٍ وثيق بالنوم، وجودته… وبالنسبة لأيّ شخص متوتر ، قد يصبح أمامك دائرة مفرغة من القلق، كالتالي:

👈 قلة النوم، أو السهر طويلاً يزيدان من التوتّر، والتوتّر من جهة أخرى يمنعكِ من النوم باكراً.

علاوةً على ذلك، فإنّ الليل يجعل كل شيء يبدو أكثر سوءاً وأثقل حملاً، خاصّة إذا كنتِ تتحاربين مع أفكارك لوحدك، ولا يوجد أحد يمكنكِ مشاركته ما يدور في رأسك. ما الذي يمكنكِ فعله إذن؟

🔴 أيّ حل للمشكلة يبدأ من خلال بذل جهد واعي من أجل الحصول على قسطٍ وافرٍ ومريح من النوم:

  • أقلعي عن مشروبات الكافيين مساءاً، وتحديداً القهوة المنبّهة للجهاز العصبي بشكلٍ قويّ. واستعيضي عنها بمشروبات مهدّئة مثل اليانسون والبابونج.
  • ابتعدي عن أيّة مشاحنات أو أحاديث جديّة في نهاية اليوم وقبيل فترة النوم.
  • امتنعي عن متابعة الأخبار والمنصات والمواقع السلبية مساءاً.
  • هيئي أجواءاً تساعدكِ على الاسترخاء، مثل تخفيف الإضاءة، والضوضاء، والإنارة الزرقاء للشاشات الرقمية.

إليكِ 4 أساسيّاتٍ للحصول على نومٍ هانئ هنا، وحيلة للوقوع في النوم سريعاً هنا.

(3) ابدئي يومك بطريقةٍ صحيحة

عندما تستيقظ، يكون دماغنا في مرحلة “موجات ألفا” البطيئة، ويمكننا استغلال هذه الحالة للتأمّل الإيجابي؛ كالتفكير في أشياء مُبهجة، والتمدّد في السرير، وفتح النوافذ أو الستائر، واستنشاق الهواء بطريقة التنفّس العميق.

👈 وهذا كلّه سيهدّء جهاز العصبي، بدلاً من تنبيهه بشكلٍ مفاجئ والقفز فوريّاً نحو مهامك.

🔴 الفترة الصباحية هي المفتاح الذي يحدّد مسار يومكِ بكامله:

حاولي أن تستيقظي قبل موعد الذهاب إلى العمل بساعة أو ساعتين إلى الأقل، حتى تمنحي جسمكِ الوقت الكافي للاستيقاظ بشكلٍ تدريجي، واستغلّي هذا الوقت بأنشطة ممتعة لكِ:

مثل الاستماع إلى الموسيقا، أو إعداد فطورٍ لذيذ، أو ممارسة اليوغا… للاستماع بأروع الصباحات، تجدين المزيد من الأفكار هنا.

(4) حرّكي جسمك

يعاني أيّ شخص متوتر من كثرة التفكير، بدءاً من صغائر الأمور وحتى كبائرها. عقلهم لا يستطيع أن يهدأ… لذا إذا لم يكن بإمكانك إخماد نار أفكارك، فعليكِ فعل شيء واحد: وهو تحريك جسمك، وخاصّةً من خلال الرقص على الأغاني أو ممارسة الرياضة.

👈 أعرف، ربما آخر شيء سوف تودّين فعله وأنتِ في حالة إجهاد وتوتّر هو الرقص أو ممارسة الرياضة…

🔴 لكن في الحقيقة عليكِ إجبار نفسكِ على فعل ذلك. فعلى غرار نصيحة “أرخي كتفيكِ”، عندما تقومين بالرقص، سيهدأ دماغكِ تلقائياً بسبب إفراز هرمون الإندورفين الذي يساهم في تخفيض مستويات التوتّر، ويمنحكِ شعوراً غامراً بالسعادة، ويحسّن جودة النوم، ويسكن الآلام.

في المرة القادمة التي تعلمين فيها لساعاتٍ طويلة، أو يكون أمامكِ امتحان في المدرسة / الجامعة ، كافئي نفسكِ ببعض الرقص!

 ❤️ إن أعجبتكِ مقالة ” 4 نصائح مدهشة لكل شخص متوتر ، اتركي لنا تعليقاً في الأسفل، ولا تنسي متابعتنا على الفيسبوك، والإنستغرام!.

مقالات ذات صلة:

💚 تعرّفي أكثر على هرمونات السعادة الـ4 هنا !

💛 من بينها الجُبن… 4 أطعمة تفاقم أعراض القلق وتزيده سوءاً

🧡 تعانين من القلق؟ إليكِ نصيحة نفسيّة رائعة من سيدة روسية شهيرة

💙 4 طرق يتعامل فيها جسمنا مع الضغط النفسي: أيها تنطبق عليك؟

💜 المقالة السابقة: 5 أطعمة خارقة لكل شخص يعاني من سوء التغذية

أي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
PINTEREST
INSTAGRAM